الرأي
الجمعة 21 صفر 1439 - 10 نوفمبر 2017
تشويه سمعة الفساد

• لا يوجد شخص يغضب من محاربة الفساد إلا إن كان فاسدا، بل إنه حتى الفاسد أصبح يصفق لمحاربة الفساد، ربما هروبا من «الشبهة»، وخوفا من أن يكون ضحية فساده لو ظهر..!

• رغم سوء سمعة الفساد سابقا، إلا أن الفاسد لم يكن سيئ السمعة، قبل أن تتوجه الدولة بجدية لمحاربة الفساد من أعلى سلطة في البلد، ففتحت الملفات وسمت الأشياء بمسمياتها..!

• الأرقام التي ظهرت مرافقة لفتح ملفات الفساد، كشفت أن الفساد كان أكبر مما كنا نتصور، وهذا ما زد تشويه سمعة الفساد، وهو يستحق ذلك.

• محاربة الفساد حتى لو لم تشمل كل الفاسدين؛ إلا أنها ستوقف كل الفاسدين عند حدهم، لأن القيادة السعودية جادة في محاربة الفساد وإنقاذ البلد من كل فاسد «كائنا من كان».

• الفساد واقع موجود في كل مكان، ولا يقتله إلا القائد الصادق الجاد في إنقاذ الوطن والمواطن من الفاسدين، والأمير محمد بن سلمان جاد في ذلك، وخطواته المتسارعة في ذلك ظاهرة للعالم أجمع، فتلك الخطوات جعلت «السعودية» حديث العالم ومضرب المثل في محاربة الفساد بشفافية عالية، لم تجامل فيها الكبار رغم ما لهم من مكانة.

• الفساد واقع يراه الجميع؛ لأن بعض المسؤولين كان يعتبرها شطارة بأن يسرق أو يتلف مقدرات البلد، وبعضهم كان لا يملك ضميرا يحمي به أموال الوطن من السرقة والهدر، فكانوا سببا في تعثر التنمية في عدة مواقع ومناطق..!

• الفساد أنواع عديدة، لكن كلها تشترك في تعطيل مسيرة الوطن إلى المستقبل؛ ولا بد من محاربته علانية وهذه قناعة القيادة السعودية في الوقت الحالي.

• أحيانا لا يكون

المسؤول «فاسدا» لكنه غطاء لفاسدين كثيرين يمارسون العبث بمقدرات البلد برضى مسؤولهم أو بجهله وغبائه، وفي كل الحالات هذا المسؤول شريك في الفساد حتى لو لم يستفد منه بشكل مباشر..!

• ليس من الفساد أن يوظف مسؤول في جامعة ابنته «معيدة» في جامعته.. لكن الفساد أن تكون ابنته أخذت حق غيرها في التوظيف..!

• ليس من الفساد أن يقبل مسؤول في جامعة ابنه في كلية الطب بجامعته.. لكن الفساد أن يكون ابن المسؤول حرم طالبا متفوقا من دخول كلية الطب..!

• الفساد ليس أن يوظف المسؤول أقاربه في إدارته.. لكن الفساد أن يكون هذا التوظيف زاد معدلات البطالة بحرمان من يستحق الوظيفة..!

• الفساد ليس أن تغرق مدينة بالسيول والأمطار.. لكن الفساد في أن مشاريع السيول الضخمة لم تمنع هذا الغرق..!

• من الفساد بقاء المسؤول السيئ في مكانه، حتى لو كان لا يسرق أموال الدولة..!

• من الفساد تعطيل استثمارات الدولة بإجراءات بيروقراطية قاتلة..!

• من الفساد محاباة المقاولين المنفذين لمشاريع الدولة بالتغاضي عن بعض الاشتراطات بغرض تسجيل رقم إنجازي بعدد المشاريع..!

• من الفساد تعطيل معاملات المواطنين بكسل الموظفين وتعقيد الإجراءات..!

• وإذا كان قصور المعلمين وغياب الطلاب من الفساد كما يقول وزير التعليم، فكذلك تقصير وزارة التعليم ومسؤوليها من الفساد.. وعدم مراجعة برامج وزارة التعليم الكثيرة من الفساد؛ لأن استمرارها لسنوات دون علاج قصور المعلمين وغياب الطلاب، هدر للمال والوقت..!

fwz14@


أضف تعليقاً