حدد عالم النفس دكتور ريكس وارن من جامعة ميشيجن 8 خرافات يتداولها الناس عن نوبات الهلع واضطراب الهلع.
- نوبات الذعر مجرد ردة فعل مفرطة للتوتر ليست مجرد قلق مفرط أو توتر شديد، وقد تدوم 10 دقائق أو حتى لأشهر.
- يمكن أن تتعرض للإغماء بسبب الذعر يحدث الإغماء بسبب انخفاض ضغط الدم وخلال نوبات الهلع يحدث العكس فيرتفع ضغط الدم.
- القلق ونوبات الهلع نفس الشيء نوبات الهلع تحدث مرة أو مرتين عن اضطرابات الهلع، أما القلق فينتج عن اضطرابات الهلع، أو اضطراب القلق العام واضطراب الوسواس القهري وغير ذلك.
- يصاحبك الاضطراب لبقية عمرك تظهر الأبحاث أن الأدوية فعالة في علاجه، وكذلك العلاج السلوكي المعرفي ويمكن للطبيب اختيار أيهما أنسب للمريض.
- من الصعب فهم معاناة من يعاني من الاضطراب الاستماع لمن يعاني من الاضطراب ومحاولة التعاطف معه والتخفيف عنه مفيد في العلاج.
- الهلع بوابة لأمراض عقلية أشد خطورة يعتقد الناس بالخطأ أن اضطراب الهلع يعني الإصابة بالفصام والاضطراب ذو الاتجاهين وهذا غير صحيح.
- التنفس العميق يساعد في تهدئة النوبة التنفس العميق يتسبب بإطلاق مزيدا من ثاني أكسيد الكربون فينتج عن ذلك زيادة حدة الأعراض مثل الدوار والتخدر فيشعر المصاب بأنه يختنق.
- يجب أن تتجنب ما يسبب النوبات الأفضل تعلم تقنيات العلاج السلوكي المعرفي فهي تساعد في تخفيف الأعراض.