فيما توعد مواطنون في العاصمة المقدسة برفع قضية إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة» للتحقيق في اتهام مسؤولين بجامعة أم القرى بمحاباة أقاربهم وتوظيفهم دون وجه حق، نفى المتحدث الرسمي للجامعة الدكتور عادل باناعمة ورود شكوى من أي جهة.

وقال باناعمة عبر رسالة واتس اب لـ «مكة»، حول صحة معلومات التعيينات المتداولة «ترفع القضية رسميا ويصل الجواب الموثق للجهات المعنية».
وتداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين مجموعة رسائل مضمنة قوائم بأسماء أبناء وأقارب مسؤولين بالجامعة، فيما حوت الرسائل مطالبات بالتحقيق فيما سمي بالفساد في الجامعة.

ولفت متداولو الرسائل إلى أن شكوى بالقضية رفعت عبر نظام البلاغات التابع لهيئة مكافحة الفساد بتفاصيل عمليات التوظيف والتي من بينها تجاوزات لأنظمة العمل دون وجود عدل من خلال التجاوز عبر (الاستثناءات).

وطالبوا بضرورة التحقيق ومحاسبة المتسببين أسوة بما جرى مع وزير الخدمة المدنية السابق.

وتفاعل مغردون في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) عبر أحد الهشتاقات مع التهم من خلال الإشارة بشكل صريح لتجاوزات التوظيف في الجامعة.

أبرز التجاوزات المتداولة
• توظيف على وظيفة معيد بتقدير (جيد)
• تعيين شقيقة مسؤول على وظيفة معيد
• تعيين أربعة أشقاء يرتبطون بصلة قرابة لأحد المسؤولين
• تعيين اثنتين من بنات عم مسؤول
• تعيين اثنين من أقارب زوجة مسؤول
• مسؤول يعين اثنين من أبنائه
• تعيين عدد من أقارب مديري إدارات