X

الخروج من السجن أصعب من دخوله

الاحد - 14 أغسطس 2016

Sun - 14 Aug 2016

أظهرت الكثير من المسلسلات التلفزيونية الأجنبية حياة السجناء ومعاناتهم داخل السجن، وكيف أن دافعهم الوحيد خلال قضاء محكومياتهم هو حلم الخروج من السجن، ولكن ماذا بعد الخروج؟

التقت مجلة VICE الأمريكية بعدد من السجناء الذين أطلق سراحهم أخيرا، وبعضهم لا يزال تحت المراقبة، وسألتهم حول شعورهم بعد الخروج من السجن وما كانوا يتمنون معرفته قبل الخروج.

وكانت هذه الإجابات:



الاسم: رامون

العمر: 48


الخروج من السجن ليس سهلا سواء كانت مدة العقوبة عامين أو 22 عاما، أطلق سراحي من السجن عام 2013 بعد أن أتممت 11 عاما وهي نصف مدة عقوبتي، خرجت لأرى عالما مختلفا بسبب التقنية الحديثة. أتذكر آخر هاتف جوال استخدمته قبل دخولي للسجن كان نوكيا 3310، لم أعرف بشأن استحداث الهواتف الذكية أو الانترنت، واعتقدت أن "عنوان البريد الالكتروني" يدعى "رقم البريد الالكتروني".

أشعر أني في عالم جديد ومختلف كليا، خروجي من السجن لا يضمن لي الحرية الكاملة كوني تحت المراقبة لمدة 10 سنوات، كما أني لا أستطيع السفر أو الحصول على مبلغ مالي يزيد على 300 دولار في الأسبوع، حيث ستصادر جميع المبالغ الإضافية لصالح إيرادات قانون الجريمة، لذا غلبت مشاكلي المالية على مشاكلي النفسية كوني لا أستطيع كسب أي مبالغ إضافية مهما عملت بجد.



اقرأ ايضاً .. خرجت من أرامكو لتستكشف السعوديين فكانت هذه الصور



الاسم: برندي

العمر: 24


ألقي القبض علي وأنا في الـ18 من عمري بتهمة المشاركة في أعمال الشغب وإلقاء قنبلة حارقة على رجال الشرطة، فحكم علي بقضاء عامين في السجن وثلاثة أعوام تحت المراقبة. أثر وفاة والدتي المفاجئ على طريقة تفكيري فأصبحت مدخنا بشكل سيئ للغاية. سمعت الكثير من الوعود بالداخل حول دعم السلطات للشباب بعد خروجهم من السجن، وصعقت عندما قدموا 90 دولارا فقط دون أي مساعدة في التوظيف أو السكن أو استشارات للإقلاع عن المخدرات، بالرغم من توصية القاضي ببرنامج إعادة تأهيل كامل بعد الخروج. فواجهت صعوبات في العثور على منزل والإقلاع عن التدخين بعد إدمان 12 عاما بدون أي مساعدة من الحكومة.



الاسم: ريتش

العمر: 40


خرجت من منزل عائلتي وأنا بعمر الـ17 ثم عملت بكل جهد لأجمع المال حتى تورطت بجرائم متعلقة بالمخدرات وحكم علي بالسجن لثماني سنوات، والإقامة الجبرية لمدة عامين في منزل عائلتي. شعرت بالغرابة لكوني في منزل عائلتي وأنا في الـ35 من عمري، ووالدتي في الـ75 من عمرها. كما أن الإقامة الجبرية عقوبة متعبة للغاية بعكس ما يراها الآخرون، حيث أقضي 22 ساعة في اليوم منعزلا. ومن أهم الأمور التي لا يخبرك بها أحد حين خروجك من السجن هي إمكانية الحصول على طعام حقيقي وشهي.



الاسم: ساندي

العمر: 37


تكثر الوعود من حولك عندما تخرج من السجن بأنك ستحصل على وظيفة ومنزل وحياة جديدة، ولكني لم أر أيا من هذه الوعود. اصطحبتني عائلتي من السجن إلى المنزل وهذا كل شيء، لم يكن هناك أي دعم أو إرشاد بعدما قضيت 15 عاما في السجن. شعرت بالخوف من المنزل بسبب المساحات الواسعة مقارنة بالسجن. وبعد مرور 3 سنوات من خروجي، لاحظت عائلتي بأني نقلت حياة السجن إلى غرفتي أو زنزانتي حسبما يدعوها والداي، لأني بعد أن أستيقظ أعود للسرير البارد مرة أخرى، وأقوم بأعمال مشابهة لما يقوم به السجناء، وهكذا تأقلمت مع العالم الخارجي وشعرت بالراحة لوجود بعض الجوانب من حياتي بالسجن.



وايضاً .. أفريقيا الفقيرة تتكفل بإطعام العالم

الأكثر قراءة