X
أحمد علي المحلي‪

أبطالنا في الحد الجنوبي.. لن ننساكم ونحن نحتفي باليوم الوطني

الخميس - 23 سبتمبر 2021

Thu - 23 Sep 2021

ما زالت قصص الشهداء في الحد الجنوبي تروى عن تضحيات وبطولات سطرت بدم الشهداء، استشهدوا مدافعين عن دينهم ووطنهم في ميادين العز والكرامة، استشهدوا في ميادين الشرف، استشهدوا مقبلين غير مدبرين، وقصص أبطالنا في الحد الجنوبي وتضحياتهم تزرع في نفوس أبناء الوطن الطمأنينة والراحة، وتشعر أن أمننا بخير طالما رجال أمننا يتسلحون بالإيمان والقوة، ويدافعون عن دينهم ووطنهم. وإليكم أحد أبطال الحد الجنوبي: الشهيد علي العطوي الذي كانت رسالته في مذكرته «أستغفرالله والحمد لله وسبحان الله والله أكبر»، وكان مقبلا غير مدبر وترك خلفه هذا الدفتر ومكتوب فيه وصيته: ‏(بعد استشهادي انشروها لعلها تؤنس وحدتي).

والشهيد أحمد جابر قائلا ‏بكلمات الوداع «أستودعكم الله واستودع الله هذا الوطن والمليك والشعب وكل الأمة الإسلامية»، ولا ننسى الأبطال الذين استشهدوا أيضا معاذ كريري، وعيسى العسيري.







فشكرا لجميع الأبطال بدون استثناء في الحد الجنوبي الشهداء والمرابطين الذين قضوا مدافعين على الحد الجنوبي دفاعا عن الوطن ويدافعون عن دينهم ووطنهم ومليكهم بكل قوة.

ولكن عندما نشاهد القوة والعزم من أبطال الميدان، همة عالية، وإيمان قوي، وإقدام نحو العدو، هي صفات رجال الأمن في وطني، تعلمنا منهم ذلك، وشاهدناه عن قرب، ونحن نقولها دائما، نحن فداء للدين ثم الوطن وقيادتنا الرشيدة التي لم تقصر معنا في كل شيء بفضل من الله ثم بقوة دولتنا حفظها الله أنتم فخر لنا جميعا تركتم خلفكم الغالي والنفيس للدفاع عن الدين والوطن فلن ننساكم من الدعاء.

حفظ الله قادتنا وولاة أمرنا وبلادنا وشعبنا من كل سوء ومكروه، وأدام الله علينا الأمن والأمان والإيمان والنماء والرخاء والتطور والازدهار.

@mode_sb14311