X

الجيش اليمني يسيطر على تلال العرف

8 آلاف مدني قتلوا بألغام الحوثي.. والمساحات المحررة مزروعة بالعبوات الناسفة
8 آلاف مدني قتلوا بألغام الحوثي.. والمساحات المحررة مزروعة بالعبوات الناسفة

الخميس - 08 أبريل 2021

Thu - 08 Apr 2021





أحد أفراد الجيش اليمني                                        (مكة)
أحد أفراد الجيش اليمني (مكة)
أكد مصدر ميداني أن قوات الجيش اليمني سيطرت على سلسلة تلال جبل العرف المطل على البرح، بعد أن شنت قواتها هجوما على مواقع تمركز الميليشيات الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، وتمكنت من تحرير عدة قرى وتلال استراتيجية.

وللأسبوع الثالث على التوالي، تتواصل المعارك التي تخوضها قوات الجيش الوطني في جبهتي الأحكوم وحيفان جنوب محافظة تعز والسلسلة الجبلية شمال غرب لحج، والتي كبدت خلالها الميليشيات الانقلابية خسائر فادحة في العتاد والأرواح.







في المقابل، أكد مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد ركن أمين العقيلي، أن مساحات واسعة بمحافظة تعز ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، ما يكشف عن فداحة الكارثة، وأشار «إن الأراضي التي حررتها قوات الجيش في محافظة تعز ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة؛ ما يؤكد استمرار الميليشيات في زراعتها، وهو ما يعني أن كافة المناطق التي مازالت الميليشيات تسيطر عليها ستكون مزروعة بالألغام».

وأوضح أن فرع المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في تعز أرسل فريق نزع وتطهير بحسب خطة الاستجابة الطارئة وبالإمكانات المتاحة، وقد باشر عمله في نزع الألغام والعبوات الناسفة في المناطق المحررة حديثا في مديرية المعافر، لفتح الطرقات وتأمين عودة النازحين إلى قراهم وبيوتهم وتسهيل إيصال المواد الإغاثية والإسعافية وتأمين الأماكن الحيوية والخدمية ومصادر المياه ومناطق الزراعة والرعي.

وأشار إلى أن خطة الاستجابة الطارئة التي يعمل بها البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام تنص على سرعة التحرك والعمل في المناطق الآمنة من الحرب والملوثة بالألغام ومخلفات الحرب عالية التأثير على المدنيين من أجل سلامتهم وتأمين عودتهم بأمان. وناشد مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، المتجمع الدولي بالضغط على ميليشيات الحوثي بالتوقف عن زراعة الألغام والتي تسببت بكارثة إنسانية كبيرة في اليمن.

وقال العقيلي، «إن الألغام الحوثية تسببت في مقتل أكثر من 8 آلاف مدني بينهم أطفال والنساء وكبار السن، كما تسببت في مقتل61 من العاملين في البرنامج الوطني لنزع الألغام وعدد كبير من المصابين والجرحى.

وذكر أن الألغام أودت بحياة 5 خبراء دوليين ممن يعملون في المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن (مسام)، ولا تزال تهدد الكثير من أبناء اليمن وتمنعهم من العودة إلى منازلهم ومزارعهم وممارسة حياتهم الطبيعية».

وتطرق إلى جهود البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، والتي أسفرت خلال ست سنوات من العمل، على نزع وإتلاف أكثر من 689 ألف رغم وعبوة ناسفة، ونشر 61 فريقا لتوعية المواطنين بمخاطر الألغام في مختلف المناطق.

وأشاد العقيلي بجهود السعودية في الشراكة على الميدان عبر مشروع (مسام) في نزع وتطهير اليمن من الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي بكثافة عالية ولا تزال مستمرة في زراعتها، كما أشاد بجهود المنظمات الداعمة وعلى رأسها المشروع الإنمائي للأمم المتحدة.

من جهة أخرى كشف السفير اليمني عبدالوهاب طواف عن فشل مخطط ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في إسقاط مأرب، وقال على صفحته بالفيس بوك «تكبدت ميليشيات الحوثي الانقلابية الخسائر البشرية والمادية الكبيرة، وباتت في وضع بائس جراء خسائرهم في المعدات، أما الأرواح فلا تهمهم كونها دماء يمنية وليست فارسية».

مشاهدات يمنية:

  • حريق يلتهم عددا من مستودعات الغذاء العالمي بعدن.

  • مقتل شاب وإصابة شقيقه بانفجار لغم حوثي شرق صنعاء.

  • الصندوق الكويتي يعتزم استئناف تمويل المشاريع التنموية في اليمن.

  • ميليشيات الحوثي تعلن إغلاق عدد من المنظمات الخيرية بمناطق سيطرتها.