X
حسين باصي

مصيبة فواتير الكهرباء

الاثنين - 28 سبتمبر 2020

Mon - 28 Sep 2020

كنت في لقاء مع مجموعة لطيفة من الزملاء، وذلك قبل أيام. دار الحديث عن فواتير الكهرباء خلال الأشهر القليلة الماضية. طبعا أنا متأكد أن ما يدور في خاطرك الآن هو أن هذا الحديث دار بيننا في أجواء تسودها السوداوية والتذمر بسبب ارتفاع فواتير الكهرباء المفاجئ. هنا أقول لك: لحظة واسمع ما قلته لهم. بطبيعة الحال محطتك الأخيرة إذا عرف السبب بطل العجب.

أوضحت أن هنالك أسبابا عدة قد يكون حلها من طرفنا قبل أن أستعمل قذائف الاتهامات ضد مزودي خدمة الكهرباء. سأشاركك عزيزي القارئ بعض الأسباب وراء ارتفاع فاتورة الكهرباء وبعض الطرق لحلها:







1. سرقات الكهرباء:

أذكر عندما كنت صغيرا قال لي أحد أقربائي ونحن أمام منزله بأن جارهم يسرق الكهرباء منهم. حينها لم أستوعب الفكرة وذهبت مخيلتي الصغيرة لذلك الشخص الذي يخرج من البنك وفي حوزته «كيس خيش» مملوء بالنقود. ما زلت في فضاء السرحان أفكر كيف لهذا الجار أن يدخل العمارة ويسرق الكهرباء في مثل هذا «الكيس». كي نوصف الفكرة بشكل أكثر دقة مما كان في مخيلتي قديما، نقول إن عملية سرقة الكهرباء تكون بواسطة ربط كيبل يبدأ من منطقة مخفية في شبكة كهرباء الجار، تنتهي عند طبلون السارق. إذا كانت نقطة البداية بعد العداد (أي بين العداد وطبلونك) فهذا يعني أنك تدفع مقابل استهلاكك واستهلاك جارك السارق، أما إذا كانت نقطة البداية قبل العداد (أي بين العداد والمحول الخارجي) فهذا يعني أن السارق يحبك ولكن يكره مزود خدمة الكهرباء، وبالتالي هو يسرق منهم. النوع الثاني صعب ومكلف فيلجأ السارق لأن يعيش على أكتافك.

يمكنك أن تكتشف هذا الموضوع بإغلاقك للكهرباء من الطبلون، فإن وجدت أن العداد ما زال يحسب عليك استهلاكا للكهرباء فهذا يعني أن هنالك سرقة أو مشكلة في العداد، ويجب عليك الاستعانة بكهربائي وإبلاغ مزود خدمة الكهرباء بذلك. وهنالك فكرة شريرة أخرى وهي أن تفصل الكهرباء عند منطقة العداد، مما يعني أنك فصلت الكهرباء عليك وعلى السارق أيضا، انتظر بعيدا إلى أن يأتي السارق كي يحاول إعادة الكهرباء، وهنا ستتعرف على هوية السارق مباشرة - والله يقدرنا على فعل الخير.

2. خلل في العداد:

قد يكون هنالك خلل في العداد أو في قراءة العداد فعلا. العدادات القديمة السوداء تحتوي على ترس يدور ببطء كدلالة على الاستهلاك، هذا العداد كهروميكانيكي، تكون قراءة هذا النوع من العدادات من خلال موظفين مختصين لهذه المهمة، تكون وظيفتهم زيارة العدادات وقراءة الاستهلاك المكتوب على كل عداد. طبعا هذا عمل بشري يحتمل الخطأ في أي مكان وأي زمان.

العدادات الجديدة ذكية والكترونية ولا تحتوي على هذا الترس، وترسل القراءة مباشرة إلى مقدمي خدمة الكهرباء. من حقك كمشترك مع أحد مزودي خدمة الكهرباء تقديم شكوى لهم بخصوص ارتفاع فاتورة الكهرباء كي يتأكدوا من وضع العدادات ومراجعة القراءة.

في حال لم تكن راضيا بحل الشكوى يمكنك اللجوء إلى هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج. إذا كان حل الهيئة غير عادل بالنسبة لك فبإمكانه مراجعة لجنة فض منازعات صناعة الكهرباء. أما إذا لم ينصفك أحد منهم فتكون محطتك الأخيرة حينها هي ديوان المظالم.

منزلك الآن مختلف عما كان عليه قبل جائحة كورونا. منزلك حاليا هو البيت والمكتب والمدرسة، مما يعني أن جميع أفراد أسرتك أو معظمهم يعيشون في المكان نفسه طوال اليوم. هنا يجب عليك وضع خطة استهلاكية جيدة، وهذا ما سأتحدث عنه في مقال آخر بإذن الله.

HUSSAINBASSI@