X
عاصم الطخيس

أفضل الأفلام التي تحدثت عن المُعلم وتأثيره

الثلاثاء - 22 سبتمبر 2020

Tue - 22 Sep 2020

مع ما نعيشه الآن من أزمة فيروس كورونا التي تواصل استمرارها لأكثر من ثمانية أشهر، بدأ العام الدراسي في العالم أجمع بشكل افتراضي دون الذهاب إلى المدرسة كل صباح، وهذا بحد ذاته أثر بشكل كبير على الطريقة التعليمية المُتبعة في ظل هذه الجائحة.

بدأ طلابنا دراستهم أونلاين، وشعر الأهل بكمية الإرهاق والقلق وتخبطهم في كيفية المحافظة على جدية الدراسة مع أبنائهم الجالسين أمامهم، وربما تبادر إلى أذهانهم ولو لوهلة مقدار الحِمل الذي يحمله المعلم والمعلمة كل يوم لسبع ساعات مع أبنائهم دون شكوى.







ربما حان الوقت للمجتمع لأن يعرف من لا بد له من التقدير والاحترام وإعطائه حقوقه المستحقة ومن (هو وهي) أساس بناء المجتمع، فهم من صنعوا الأطباء والمهندسين والجيش، وغيرهم كثير. لذلك أحببت أن أسرد أهم الأفلام المبنية على قصص حقيقية، والتي تحدثت عن المعلم والمعلمة وتأثيرهما ليس على طلابهم فحسب، بل على المجتمع ككل.

مجتمع الشعراء الميتين (Dead Poets society):

أنتج عام 1989م، الفيلم مبني على أحداث حقيقية في حياة كاتب السيناريو توم شولمان (Tom Schulman) ومن بطولة روبن ويليامز (Robin Williams) في دور المعلم جون كيتنغ ( John Keating) ومن إخراج بيتر وير (Peter Weir).

يستخدم المعلم المنشق جون كيتنغ الشعر لتشجيع طلاب مدرسته الداخلية للتفكير في حياتهم بطريقة جديدة. من أشهر مقولات جون كيتنغ لطلابه «نحن لا نقرأ ونكتب الشعر لأنه ظريف، بل نقرأ ونكتب الشعر لأننا أعضاء في الجنس البشري، والجنس البشري مليء بالعاطفة».

عقول خطيرة (Dangerous minds):

أنتج عام 1995م، الفيلم مقتبس من كتاب لوان جونسون (LouAnne Johnson) التي كانت عضوه سابقة في البحرية الأمريكية قبل أن تصبح معلمة.

السيناريو كتبه رونالد باس (Ronald Bass) ومن بطولة ميشيل فايفر (Michelle Pfeiffer) في دور لوان جونسون (LouAnne Johnson) ومن إخراج جون سميث (John N. Smith).

تقوم أحداث القصة عند تعيين لوان جونسون كمدرسة في ثانوية ضمن منطقة فقيرة من المدينة، حيث إنها انفصلت مؤخرا عن زوجها وأقيلت من البحرية الأمريكية.

تساعدها صديقتها، وهي معلمة في المدرسة نفسها، في وظيفة مؤقتة لها ضمن المدرسة، لكن استقبال الطلاب لها كان قاسيا، فتستخدم طرقا غير تقليدية في التدريس (تعليم الطلاب الكاراتيه، كلمات بوب ديلان وغيرها) لتكسب ثقتهم، ومن هنا بدأت تدخل في حياتهم وتغيرها إلى الأفضل.

كُتاب الحرية (Freedom writers):

أنتج عام 2007، الفيلم مبني على كتاب (Freedom writers) للكاتبة ايرين جرويل (Erin Gruwell) ومن سيناريو وإخراج ريتشارد لاجرافينيز (Richard LaGravenese) ومن بطولة هيلاري سوانك (Hilary swank) في دور ايرين جرويل نفسها.

تلهم معلمة شابة فصلها من الطلاب المعرضين للخطر لتعلم التسامح، وضبط أنفسهم ومتابعة التعليم بعد الثانوية العامة، وذلك من خلال تعليمهم عن محرقة الهولوكوست والكتابة يوميا مهما كان الوضع، مما جعل الطلاب والطالبات يكتبون عن آمالهم، وخيباتهم، وأحلامهم لأول مرة في حياتهم.

الفيلم أظهر بشكل مبدع أن التفاني والوقت يمكن أن يؤتيا ثمارهما ويؤثرا على حياة الطلاب.

AsimAltokhais@