إشادة عالمية.. قرار سعودي حكيم

الثلاثاء - 23 يونيو 2020

Tue - 23 Jun 2020

لقي قرار المملكة إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جدا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة تأييدا وترحيبا من دول العالم بمختلف منظماتها ومجالسها الإسلامية، مبينين أن ذلك قرار حكيم وصائب يؤكد دائما حرص المملكة على راحة وسلامة ضيوف بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي، وكذلك تأمين عودتهم بسلامة إلى بلدانهم.

تحصيل المصالح

«الشريعة جاءت بتحصيل المصالح وتكثيرها ودرء المفاسد وتقليلها، ونؤيد ما قررته حكومة المملكة بأن يكون الحج هذا العام بعدد محدود جدا من داخل المملكة حفاظا على صحة الحجاج وسلامتهم».

هيئة كبار العلماء

صحة الحجاج

«القرار جاء حفاظا على صحة الحجاج وسلامتهم في ظل استمرار جائحة كورونا، وخطورة تفشي العدوى في التجمعات والحشود البشرية، والتنقلات بين دول العالم، واستمرار زيادة معدل الإصابات عالميا».

جامعة الدول العربية

حماية من المخاطر

«يعكس حرص المملكة الشديد على إقامة شعيرة الحج بشكل آمن صحيا وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الحجاج وحمايتهم من مخاطر هذه الجائحة، وتحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية».

البرلمان العربي

موافق للشريعة

«قرار حكيم وصائب كونه يهدف إلى حفظ الأمن الصحي العالمي خاصة مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في جل دول العالم، وهذا الأمر ليس بغريب على المملكة التي يحكم فيها بشرع الله واتباع السنة النبوية، والمسلمون لا يجدون أي حرج من هذا القرار بل يرونه موافقا للشريعة والسنة».

المجلس الأعلى للمسلمين في مدغشقر

مصلحة عامة

«نؤكد أهمية قرار المملكة في هذا الوقت الراهن والدقيق، بغية الحفاظ على مصلحة وصحة المسلمين والسيطرة على الوباء ومنع انتشاره واستفحاله على المستويين المحلي والعالمي».

مجلس الأئمة الأسترالي

حفظ الأنفس

«القرار يأتي في هذا الوقت الراهن والدقيق، بغية الحفاظ على النفس البشرية، وتحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية وقيام مصالح الدين والدنيا وعدم اختلال نظام الحياة، وامتثالا للإجراءات الاحترازية والتوجيهات والإرشادات الرسمية، وكذلك متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي».

المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة

تحقيق المقاصد

«قرار حكيم ومأجور شرعا، ويراعي عدم تعطيل فريضة الحج، ويعكس الحرص على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وإعلاء حفظ النفس التي تعد أهم مقاصد الشريعة الإسلامية، كما يدل على وعي قيادة المملكة بخطورة فيروس كورونا، خاصة في ظل الانتشار المتسارع لهذا الوباء الذي يهدد أرواح الناس في كل مكان».

الأزهر

درء المفاسد

«الشريعة الإسلامية تحث الجميع على تحقيق وتحصيل المصالح ودرء المفاسد، ومن هذا المنطلق فإننا نؤيد القرار الحكيم حفاظا على صحة الحجاج وسلامتهم، ونؤكد بأنه قرار صائب مؤيد من هيئة كبار العلماء، وهي المرجعية المعتمدة لدينا للفتوى في العالم الإسلامي».

مجلس علماء باكستان

إجراء وقائي

«قرار المملكة يأتي في إطار الإجراءات الوقائية والاحترازية المبذولة للحد من انتشار المرض والمحافظة على صحة الناس وحياتهم التي تعد من أهم مقاصد شرعنا الحنيف؛ والله عز وجل ربط في القرآن الكريم عبادة الحج بالاستطاعة التي لا تتوفر في مثل هذه الظروف».

مكتب شؤون الحجاج بالإمارات

وعي وحرص

«القرار يدل على وعي قيادة المملكة بخطورة فيروس كورونا، خاصة في ظل الانتشار المتسارع لهذا الوباء الذي يهدد أرواح الناس في كل مكان، وندعم مواقف المملكة وحرصها على الأمن والاستقرار وكل ما تتخذه من إجراءات لضمان تحقيق ذلك، وسعيها الدؤوب للحفاظ على أرواح الحجاج».

مجمع الفقه الإسلامي السوداني

أضف تعليقاً

Add Comment