x

المنتدى الافتراضي لوكالة ضمان الجودة البريطانية يناقش تحديات التعليم العالي

الخميس - 21 مايو 2020

Thu - 21 May 2020








المشاركون خلال المنتدى الدولي                           (مكة)
المشاركون خلال المنتدى الدولي (مكة)
شاركت هيئة تقويم التعليم والتدريب في المنتدى الدولي للشركاء الدوليين لوكالة ضمان الجودة البريطانية (QAA) الذي عقد عن بعد أمس، ومثل الهيئة في هذا اللقاء المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي التابع للهيئة الدكتور سهيل باجمال.

واستهدف اللقاء الذي جمع نخبة من قيادات 25 هيئة عالمية لضمان الجودة في التعليم العالي من أوروبا وأستراليا وأفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، مناقشة تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد، ومشاركة الممارسات الجيدة والخبرات والأفكار حول التحديات الحالية التي تواجه التعليم العالي على مستوى العالم، والتطلع إلى التصور المستقبلي، وما سيعنيه هذا بالنسبة للمعايير وضمان جودة التعليم العالي.

واستعرض المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي التابع للهيئة الدكتور سهيل باجمال نبذة عن هيئة تقويم التعليم والتدريب ومراكزها والنطاق الشمولي لمسؤولياتها عن جودة التعليم والتدريب في المملكة، وعن أهم الإجراءات التي اتخذتها لاستمرار العمل خلال الجائحة.

وتطرق العرض المقدم إلى توجهات الهيئة في رفع جودة برامج التعليم والتدريب من خلال ضمان حصول البرامج على اعتمادات من جهات دولية ذات مصداقية عالية، الذي يمكن ضبطه من خلال ترخيص عمل جهات الاعتماد الأجنبية في المملكة، إضافة إلى ربط البرامج مع سوق العمل واحتياجاته من خلال تفعيل دور الهيئات المهنية في اعتماد البرامج ذات الطبيعة المهنية المتخصصة مثل برامج الهندسة والعلوم الصحية.

وتضمن العرض الإشارة إلى الدراسة الوطنية الشاملة التي بدأتها هيئة تقويم التعليم والتدريب في منتصف أبريل 2020م لدراسة أثر جائحة كورونا على التعليم والتدريب بالمملكة، والتي تعد نواة لتقديم الدعم الوطني في مجال جودة التعليم والتدريب خلال الأزمات بصورة مبنية على الشواهد والأدلة والبيانات الدقيقة.

وأكدت المناقشات التي قدمتها هيئات ضمان الجودة الدولية على أهمية التقنيات الافتراضية في الفترة المقبلة وأثرها على استدامة عمليات التعليم والتعلم، لاسيما التوجه الكبير نحو برامج التعلم الالكتروني والتعليم عن بعد، وأهمية حوكمتها من خلال إطار واضح لضمان جودتها وقيمتها.

يشار إلى توافق بين الإجراءات الحالية والتوجهات المستقبلية لهيئة تقويم التعليم والتدريب في مجال جودة التعليم والتدريب، وفق اختصاصاتها المحددة بالترتيبات التنظيمية لعملها، مع الإجراءات الحالية والتوجهات المستقبلية على المستويات الدولية، بما يعزز صورة الهيئة، ويعزز الاعتراف الدولي بها من قبل شبكات وهيئات الجودة الدولية المتخصصة، ويدعم قدرتها على تطبيق أفضل الممارسات على المستوى الوطني، بما يسهم في تعزيز التنمية والاقتصاد.

أبرز محاور المنتدى الدولي:
  • تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد
  • التحديات الحالية التي تواجه التعليم العالي
  • التطلع إلى التصور المستقبلي
  • معايير وضمان جودة التعليم العالي
  • أهمية التقنيات الافتراضية في الفترة المقبلة

أضف تعليقاً