واس - الرياض

أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عقب صلاة العصر، أمس في جامع الإمام تركي بن عبدالله بمدينة الرياض، صلاة الميت على الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز - رحمه الله -.

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين، كان في استقباله المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز، والأمير مقرن بن عبدالعزيز، وأمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

وأدى الصلاة مع خادم الحرمين الشريفين إخوان الفقيد، الأمراء مشعل، ومنصور، ونايف، وسلمان، وسطام، ومشاري، ويزيد، وسيف الإسلام، وجلوي، ومصعب، ونهار، ويوسف، وعبدالكريم، وحسام، وابنا الفقيد سعود وسلمان. كما أدى الصلاة على الفقيد، عدد من الأمراء، ومفتي عام المملكة.

وتقبل خادم الحرمين الشريفين العزاء والمواساة من الأمراء، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته.

وقد ووري جثمان الأمير طلال بن سعود الثرى بعد عصر أمس في مقبرة العود بالرياض.

وشارك في مواراة الجثمان ولي العهد والأمراء إخوان وابنا الفقيد، وعدد من الأمراء والمسؤولين وجمع من المواطنين.