أمانة العاصمة المقدسة: الكاتب لم يتحر الدقة.. والواقع يشهد

تفاعل
تفاعل

السبت - 04 يناير 2020

Sat - 04 Jan 2020

نفيدكم بأن الكاتب لم يتحر الدقة في نقل المعلومات، حيث ذكر في سياق حديثه أن الشوارع أصبحت لا تخلو من الحفر والمطبات، أما الأرصفة فإنها تشكو من التكسير وغياب التشجير. ولم يشر إلى المواقع والأحياء أو الشوارع التي بها نقص في الخدمات، وهذا تعميم وسرد خاطئ يكشف عدم الدقة في تلمس الكاتب للخدمات البلدية بشكل صحيح.

أما ما ذكره الكاتب عن النظافة واستيائه من نقل أصحاب المحلات التجارية والمطاعم للنفايات، وأن مؤسسات الطوافة وشركات حجاج الداخل تنظف مواقعها من الأوساخ والأتربة ونقلها قبل قدوم الحجاج إليها، وتنظيفها بعد مغادرتهم لها، فنود أن نوضح للكاتب الكريم أن اللائحة التنفيذية لنظام إدارة النفايات البلدية الصلبة الصادرة من وزارة الشؤون البلدية والقروية تنص على إلزام أصحاب المنشآت التجارية المختصة ومن في حكمهم، بتخصيص حاويات ونقل نفاياتهم إلى الأماكن التي تحددها أجهزة الدولة المختصة، وهو نظام يعمل به في جميع دول العالم، كما أن مؤسسات الطوافة وشركات حجاج الداخل شريكة في تحمل مسؤولية تكدس النفايات ونظافة مواقعها في المشاعر المقدسة، إضافة إلى دور الأمانة المهم والمتمثل في الرقابة وحشد الطاقات البشرية والمادية مدعومة بفرق مساندة من وزارة الشؤون البلدية والقروية والبلديات والأمن العام، والمجاهدين، والكشافة، وعدد آخر من المراقبين الصحيين، وتجهيز أسطول كبير من المعدات والآليات استعدادا لخدمة ضيوف حجاج بيت الله الحرام، لكن يبدو أن ميول الكاتب وعلاقته الحميمة بمهنة الطوافة لم تساعده على الحياد في نقل المعلومة.

أما حديثه عن الحدائق بالعاصمة المقدسة فنود أن نذكر بأنه يوجد في مكة المكرمة 292 حديقة عامة ذات مساحات مختلفة، وهي منتشرة في مختلف الأحياء والمخططات السكنية ومجهزة ومهيأة لاستقبال زوارها، وتحظى بعناية بالغة من قبل الأمانة، وذلك بمتابعتها والعمل على صيانة مرافقها بشكل دوري.

وتسعى الإدارة العامة للحدائق وعمارة البيئة بالأمانة لتوفير أماكن ترفيهية متميزة وبيئة نظيفة في المدينة المقدسة، ويعتبر مشروع حديقة الجعرانة بمكة من المشروعات العملاقة بما يضمه من ملاعب حديثة ومرافق وساحات خدمية متطورة، حيث تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية للمشروع وسيفتتح قريبا بمشيئة الله تعالى.

وبخصوص سؤال الكاتب عن دور الأمانة في سوق المواشي الجديد جنوب مكة المكرمة - طريق الليث - فقد شرعت الأمانة بتنظيم حظائر المواشي، وذلك بتنفيذ سوق لحظائر المواشي خارج النطاق العمراني، للمساهمة في الحفاظ على البيئة وتحسين المشهد الحضري وتنفيذ منطقة حديثة لأسواق المواشي وفق أعلى المعايير الصحية والبيئية، وذلك بعد مطالبات من المواطنين بنقل حظائر المواشي بعيدا عن المناطق السكنية، إذ تسببت في انبعاث الروائح الكريهة وتكاثر الحشرات والبعوض.

أخيرا نود أن نذكر الكاتب بزيارته الميمونة لموقع مبنى إدارة الخدمات الاجتماعية الواقع بحي الخالدية بطريق علي بن أبي طالب رضي الله عنه، واطلاعه على «سوق الجمعة» الاجتماعي الذي نظمته أمانة العاصمة المقدسة مؤخرا دعما للأسر المنتجة وامتثالا للمسؤولية الاجتماعية، والذي يعد واحدا من العديد من الأنشطة الاجتماعية والترفيهية الموجهة لأهالي مكة المكرمة، إضافة إلى إقامة المسابقات الرياضية والمبادرات التطوعية التي أعلن عنها بالصحف الالكترونية والورقية.

رائد عبدالله سمرقندي ـ مدير إدارة العلاقات والإعلام المكلف

أضف تعليقاً

Add Comment