مكة - الرياض

يناقش منتدى الإعلام السعودي الذي تستضيفه العاصمة السعودية الرياض مطلع ديسمبر المقبل العلاقة بين الإعلام والدبلوماسية، بمشاركة خبراء ومختصين ودبلوماسيين، وحضور أكثر من ألف مشارك من 32 دولة حول العالم.

ويتحدث في الجلسة 4 سفراء هم: سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية، أسامة بن أحمد نقلي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة تركي الدخيل، وسفير خادم الحرمين الشريفين مندوب المملكة الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، فيصل بن حسن طراد، وسفير خادم الحرمين الشريفين السابق لدى لبنان علي عواض عسيري. ويدير الجلسة المذيع في قناة العربية محمد الطميحي.

وستقدم الجلسة تحليلا للعلاقة بين الدبلوماسية والإعلام من حيث علاقة التأثير المتبادلة بينهما، ومدى توافر علاقة إيجابية لخدمة المواقف المشتركة، وذلك من خلال معرفة ما يريده الدبلوماسيون من الإعلاميين وكيف يبدو المشهد الإعلامي لدى الدبلوماسيين، والسبيل للعلاقة بين الطرفين، بالإضافة لتجارب الدبلوماسيين في استخدام شبكات التواصل الاجتماعية.

يذكر أن المنتدى سيحتضن عشرات الجلسات وورش العمل في مختلف المجالات المتعلقة بالإعلام، والتي سيقدمها مجموعة من أبرز القياديين والإعلاميين من مختلف دول العالم، وسيشهد المنتدى حضور وفود من المؤسسات الإعلامية مثل: سي إن إن وسي إن بي سي والتايمز البريطانية وعدد من المؤسسات الإعلامية البارزة على مستوى العالم.