علي شهاب - الدمام

ضمن برامج جودة الحياة 2020، انطلقت بالمنطقة الشرقية أمس الأول، فعاليات «موسم الشرقية»، برعاية أمير المنطقة سعود بن نايف، والتي تتضمن أنشطة اقتصادية وثقافية وترفيهية ورياضية، تهدف لتطوير أنماط الحياة وتفعيل مشاركة الأفراد في مدن وقرى المنطقة الشرقية، وتستمر حتى 30 مارس الحالي.

وأوضح مسؤول في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية التي تشرف على موسم الشرقية لـ«مكة» أن الفعالية تقام تحت شعار (الشرقية ثقافة وطاقة)، وهي أول موسم من مواسم السعودية التي تم الإعلان عنها أخيرا ضمن (برنامج جودة الحياة 2020) الذي اعتمده ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان. وأفاد بأن الفعالية خلقت 3000 وظيفة موقتة للسعوديين من الجنسين، مشيرا إلى أن الموسم يدعم جودة الحياة من خلال عدد من البرامج والفعاليات المتميزة التي يقدمها لتعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني، وتنويع مصادر الدخل، ودعم مسيرة التنمية الشاملة والتحول الذي تشهده المملكة.

100 فعالية

وأكد أن اللجنة المنظمة لموسم الشرقية اختارت الفعاليات بدقة وعناية فائقة لتناسب كل شرائح المجتمع، ونجحت في تقديم أكثر من 100 فعالية ترفيهية، وثقافية، ورياضية، وتجارب علمية، ومشاركات عالمية في مجال الفن والرياضة، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية وغيرها، تتميز بالتنوع والتشويق والثراء المعرفي والفني، مما يجعلها محط أنظار الجميع ، مشيرا إلى وجود فعاليات غير تقليدية تقدم للمرة الأولى في المنطقة الشرقية، مثل الأوبرا المصرية، ومعرض ليوناردو دافينشي، والمعرض التفاعلي فان جوخ، وسيرك إلواز وغيرها.

مليونا زائر

وتوقع أن تحظى الفعالية بإقبال كبير وتفاعل متميز من مختلف شرائح المجتمع، نظرا للتنوع والتميز في الفعاليات التي تلبي كل الأذواق وتناسب مختلف شرائح المجتمع، علاوة على ذلك فإن المنطقة الشرقية تمتلك عددا من مقومات الجذب، فهي تتميز بكونها وجهة سياحية مثالية ومفضلة لدى كثير من العوائل والأفراد، وتمتاز بشواطئ خلابة، ووجهات بحرية جميلة، ومنتجعات هادئة، ومدن ترفيهية ممتعة، متوقعا استقطاب نحو مليوني زائر من الداخل والخارج، منهم 40 ألفا من الزوار الأجانب من داخل وخارج المنطقة الشرقية والمملكة.

تعزيز المشاركة

ويعد برنامج جودة الحياة 2020 أحد أهم برامج تحقيق الرؤية الوطنية، وتم الإعلان عنه في 3 مايو 2018، ويعنى بتحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم أفراده بأسلوب حياة متوازن، وذلك من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطن والمقيم في الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية. كما يسهم تحقيق أهداف البرنامج في توليد عدد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وصولا إلى إدراج مدن سعودية على قائمة أفضل المدن للعيش في العالم، حيث يعمل برنامج جودة الحياة 2020 على تحسين جودة الحياة في المملكة من خلال محوري تطوير أنماط الحياة، وتحسين البنية التحتية.

130 مليارا الإنفاق

وبحسب دراسة رسمية فإن إجمالي الإنفاق المتوقع في القطاعات ذات الصلة بالبرنامج حتى عام 2020 يصل إلى 130 مليار ريال، منها 74.5 مليار ريال إجمالي الاستثمارات المباشرة في البرنامج، وتشكل النفقات الحكومية الرأسمالية منها مبلغا يزيد على 50.9 مليار ريال، واستثمارات متاحة للقطاع الخاص بمبلغ يصل إلى23,7 مليار ريال. ولا يشمل ذلك كل أشكال الإنفاق الرأسمالي في المشروعات الكبرى ذات الصلة.

مهرجانات تسوق

وتزامنا مع انطلاقة أول أيام الموسم أطلقت غرفة الشرقية مهرجان التسوق، الذي يشارك فيه عدد من المتاجر والعلامات التجارية وبيوت الموضة والأزياء ومحلات مستلزمات العائلة والمجمعات والمراكز التجارية والمطاعم والمقاهي والفنادق والمنتجعات السياحية، حيث تقدم عروضا مميزة وتخفيضات استثنائية، مما يوفر للعائلات الفرصة للاستمتاع بعدد من العروض والصفقات في وجهات التسوق التجارية ومنافذ العلامات التجارية المفضلة لديهم.

11 موسما بالمملكة

وأشار رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم إلى أن المهرجان يأتي ضمن فعاليات «موسم الشرقية» كأول موسم من مواسم السعودية الـ(11) لعام 2019، التي سوف تنطلق في مختلف مناطق المملكة ضمن برنامج جودة الحياة 2020، الهادف إلى تحسين جودة حياة الأفراد وتحقيق الحياة المتوازنة التي بدورها تصب في مصلحة الحركة الاقتصادية ودورانها في المجتمع، لما يحتويه البرنامج من مشروعات وخدمات من شأنها خلق المزيد من فرص العمل أمام العمالة الوطنية وزيادة الفرص الاستثمارية، فضلا عن الترفيه والاستمتاع بعدد من العروض المسرحية والأركان التراثية والتفاعلية المبهرة والمعبرة عن ثقافة وأصالة المنطقة الشرقية.

من الفعاليات:

  • الحفلات الغنائية العالمية
  • السينما الخارجية
  • بطولة نزال الأبطال FISE
  • مهرجان بوليوود
  • القرية الثقافية
  • الأوبرا المصرية
  • المعرض التفاعلي فان جوخ
  • تجربة تفاعلية لعملية إنتاج النفط
  • تجربة المنصات النفطية
  • بطولة المملكة للقوارب الشراعية
  • المؤتمر والمعرض السعودي للروبوتات
  • معرض الدرونز