علي مسعود - القاهرة

أثارت الأنباء التي ترددت عن مغادرة المهاجم السوري عمر خربين السعودية أمس، عبر مطار الملك خالد بالرياض، حالة من القلق لدى جمهور الهلال قبل مواجهة النصر في ديربي العاصمة المقررة غدا، في قمة مباريات الجولة الثانية عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم.

ووصفت النسخة العربية لموقع «يور سبورت» الخبر بـ»الصاعقة»، وقال إن اللاعب اجتمع مع أحد مسؤولي الهلال، وتحديدا فهد الراشد نائب رئيس النادي أمس الأول، وغادر بعدها مقر الهلال، حيث أكدت مصادر توجهه للمطار، احتجاجا على استبعاده من حسابات المدير الفني البرتغالي للفريق الأول، خورخي خيسوس، وهو ما دفعه للسفر إلى بلاده لبعض أموره الخاصة كتوثيق عقد زواجه وبعد الأمور الأخرى، فطلب السفر بعد علمه بأنه لن يلعب مواجهة النصر المقبل في دوري المحترفين وحصل على موافقة الإدارة للمغادرة.

في المقابل تحرك نادي الزمالك المصري للدخول في مفاوضات جادة مع مسؤولي الهلال للحصول على اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، خصوصا أن مسؤوليه وعلى رأسهم مرتضى منصور يشعرون بالحرج بعد أن أبرم منافسهم التقليدي الأهلي 3 صفقات حتى الآن.

ولم يعتمد خيسوس على خربين في مباريات الفريق الأخيرة، وهو ما أدى إلى احتمالية مغادرته الهلال مع بداية سوق الانتقالات الشتوية.