تحتفظ 470 مسجدا تاريخيا في عموم محافظات منطقة عسير بطرازها المعماري القديم، منها 100 مسجد ما زالت الصلوات تقام فيها حتى الآن، بحسب الإحصاءات الرسمية للبرنامج الوطني للعناية بالمساجد التاريخية الذي أطلق بالشراكة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

في حين برز من هذه المساجد مسجد «سدوان» في مركز بللسمر شمال المنطقة (80 كلم عن أبها) الذي يشير تقرير للهيئة إلى أنه بني على يد الصحابي الجليل معاذ بن جبل في السنة التاسعة للهجرة النبوية وهو في طريقه إلى اليمن، وهو مبني من الحجر، وما زالت الصلوات الخمس تقام فيه إلى الآن.

وأوضح مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة الدكتور حجر العماري أنه ضمن الاتفاقية المبرمة بين هيئة السياحة والشؤون الإسلامية للحفاظ على المساجد التاريخية، وإعادة إعمارها واستمرار إقامة الصلوات فيها، نظم فرع السياحة بالمنطقة مع فرع الشؤون الإسلامية ورش عمل تظهر أهمية المساجد التاريخية، ووضع خطة عمل واعتماد اللجان الفنية ولجان العلاقات العامة لتحقيق تلك الأهداف، وحصر نحو 470 مسجدا تاريخيا في المنطقة.

ومن أبرز المساجد التاريخية التي ما زالت الصلوات تقام فيها، وجرى توثيقها ودراسة وضعها الحالي من قبل اللجان الفنية الخاصة بالمشروع «مسجد قرية ريدة» الذي يرجح الباحث علي آل قطب أنه بني في نحو عام 1238هـ/ 1823م، ويقع أسفل عقبة «ريدة» بتهامة عسير، ويمكن الوصول إليه من خلال ممرات صغيرة في القرية من الجهة الشرقية وعن طريق المركبة من الجهة الغربية، والمسجد عبارة عن مصلى بأبعاد (20*6 م) وارتفاع سقفه 3.4 م، وبني من الحجارة المصقولة وبه 9 أعمدة من خشب العرعر تحمل 9 سوار خشبية وسقف خشبي كامل، وللمسجد مدخلان من الجهتين الجنوبية والغربية، وله فناء واسع نسبيا، حيث يقع هذا الفناء غرب الجامع وجنوبه، ويحتوي على رواق كان موضعا لتعليم العلوم الشرعية.

وفي إحدى ضواحي أبها يقع مسجد قرية المخض التاريخية التابعة لقرى بني مازن غرب المدينة (بنحو 9 كلم)، ويمكن الوصول إليه من خلال ممرات مشاة صغيرة في القرية، وهو عبارة عن مصلى بأبعاد (14*4 م) ويبلغ ارتفاع سقفه (2.9 م)، ويتكون بناؤه من الحجر، وجميع السواري خشبية من العرعر، وتوجد فيه مئذنة تحوي بعض النقوش القديمة، ولا تزال الصلوات تقام فيه حتى الآن.

أبرز المساجد التاريخية:

مسجد قرية »المضفاة

«

ويمكن الوصول إليه عبر طريقين.

وصفه

: عبارة عن مصلى بأبعاد (20×6 م2) مبني من الحجر.

مسجد قرية » آل خلف« بمحافظة سراة عبيدة ( 120 كلم عن أبها).

وصفه:

عبارة عن مصلى بأبعاد (10×5 م2) مبني من الحجر ولم تعد الصلوات تقام فيه.

مسجد»قرية الفرعين« بمحافظة سراة عبيدة

ويمكن الوصول إليه من خلال ممرات صغيرة.

وصفه:

عبارة عن مصلى بأبعاد (7×6 م2) مبني من الحجر والطين ولم تعد الصلاة تقام فيه.

مسجد »صدرأيد«

بمحافظة النماص، ويمكن الوصول إليه من خلال ممرات صغيرة

وصفه: عبارة عن مصلى بأبعاد (14×5 م2) مبني بالحجارة والطين وما زالت الصلوات تقام فيه.