X

رسام "وين رايح" يعزي أبناء الملك الراحل بطريقته الخاصة

 

 

السبت - 31 يناير 2015

Sat - 31 Jan 2015

تلقى الرسام أحمد زهير، نحو 40 طلبا برسم لوحة مشابهة تماما لـ»وين رايح»، التي جسدت مشاعر الشعب السعودي في رحيل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ، والتي تحمل أبياتا من قصيدة الشاعر سليمان الصقعبي، وأصبحت الآن أحد أبرز معالم جدة، حتى إنها وصلت إلى أبعد من ذلك بعد تناقلها في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.
ورسم زهير أخيرا لوحة أخرى مشابهة لها وأهداها للأمير خالد بن عبدالله كبطاقة تعزية منه.
وقال أحمد زهير لـ»مكة»، «قررت أن أعزي بطريقتي الخاصة من خلال رسم لوحة مشابهة تماما للوحة الأم الموجودة لدي في الخزينة الخاصة بي، ولكن بحجم أكبر وأهديها للأمير خالد بن عبدالله».
وأضاف «استغرق رسم اللوحة الثانية التي أهديتها للأمير خالد قرابة 6 ساعات مقارنة باللوحة الأولى، كون الثانية رسمت على قماش بحجم 2*2 متر، ومقاسات الأقمشة لا توجد بأطوال كبيرة، فاضطررت لصنع القماش ليوافق الحجم ومن ثم بدأت الرسم عليه بنفس طريقة الرسم الأولى دون أي إضافات».
ولم يقف تأثير اللوحة على أبناء الشعب السعودي عند مشاهدتها فحسب، حيث قرر بعضهم امتلاك لوحة مشابهة تماما لها، حيث طلب من الفنان ذاته رسم أكثر من لوحة من قبل مجموعة من المواطنين، مبينا أنه يرسم اللوحة ولا يطبعها، لذلك فهي تستغرق وقتا، وزاد «بلغ عدد الطلبات التي وصلتني حتى الآن 40 طلبا، جميعها للوحة، مع إلحاح بعضهم على أن ترسم بنفس الشكل والألوان دون أية إضافات».
يشار إلى أن الفنان أحمد زهير رسم لوحته الشهيرة لفقيد الأمة خلال 25 دقيقة، على جدار مهجور لفت انتباهه منذ عام، أمام أحد المنتجعات بكورنيش جدة.

أضف تعليقاً

Add Comment