لمكة المكرمة اليوم وجه مختلف كثيرا عما كان عليه قبل 10 أعوام، إذ إن المشاريع التطويرية العملاقة غيرت كثيرا من معالمها، ولم يعد مستغربا أن تسمع مقولة «مكة تغيرت شعابها» بعد قرون من ترديد المثل المعروف «أهل مكة أدرى بشعابها» وهو ما يظهر جليا في المشاعر المقدسة التي شق القطار مسارا فيها من عرفة إلى منى مرورا بمزدلفة، ويعمل على تشغيله مئات العمال الصينيين الذين باتوا يدركون تفاصيل المشاعر أكثر من بعض أهالي مكة المكرمة العاملين في الحج.
وخلال جولة «مكة» على قطار المشاعر، كان عشرات الصينيين يعملون كخلية نحل، وبين سلسلة من الكلمات غير المفهومة لهؤلاء العمال النشطين في تشغيل وصيانة القطار تستوقفك كلمات يرددونها مثل عرفة، وعرنة، ومنى، والجمرات، ويعملون بطريقة تضمن دقة الإنجاز، حتى يخيل إليك أن الصينيين باتوا أدرى بشعاب المشاعر المقدسة.
وأوضح لـ»مكة» مدير عام تنفيذ المشروعات في المشاعر المقدسة بوزارة الشؤون البلدية والقروية المهندس سعود الذكري أنه كان هناك عقد تشغيل لمدة ثلاث سنوات وانتهى، وحاليا يوجد عقد سنوي لتشغيل القطار ومن ضمن التشغيل تتم طوال العام التهيئة والتأكد من الجاهزية عبر رحلات.
وخلال جولات قائدي القطار من الجنسية الصينية يمكنهم كشف المشاعر المقدسة ومعرفة أزقتها وشوارعها من العلو المرتفع الذي يوجد عليه.
وهناك دراسات لتشغيل القطار للزوار من معتمرين ومواطنين بشكل كامل طوال العام، إلا أن الدراسة توصلت لعدم الجدوى من تشغيل قطار المشاعر بعد انتهاء أيام الحج، في حين لم تغفل أنه بالإمكان دراسة تشغيله إذا ما تم الانتهاء من مشروع قطار الحرمين، وحينها يتم ربط تشغيلهما لتسهيل نقل الحجاج والمعتمرين.
يذكر أن القطار بلغت تكلفة إنشائه نحو 6.7 مليارات ريال سعودي، ونفذته الشركة الصينية لإنشاء السكك الحديدية، ويتكون جسم القطار من 20 قاطرة، كل منها تسحب 12 عربة بطول 300 متر، وكل عربة تحتوي على خمسة أبواب، وللقطار تسع محطات، ثلاث منها في مشعر عرفات وثلاث أخرى في مزدلفة وثلاث في منى وجسر الجمرات، كما يعمل في القطار أكثر من 1600 شاب وفتاة يعملون مفوجين ومنظمين لسير الحجيج.


5 أحرف إنجليزية لتشغيل قطار المشاعر

حددت المشاريع في وزارة الشؤون البلدية والقروية خمس خطط تشغيلية للقطار خلال أيام تواجد ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة بخمسة أحرف إنجليزية توضح آلية التشغيل وساعات تشغيل القطار الذي يمر بعدة مراحل غالبيتها تعتمد على نظام المترو في النقل خاصة أيام التشريق.
وقال المهندس سعود الذكري: بدأنا في تطبيق الخطط التشغيلية لقطار المشاعر بعد التأكد من جاهزيتها، حيث هناك ما بين 6 إلى 7 آلاف موظف يعملون في قطار المشاعر مطلوب من الشركة توفيرهم خلا الموظفين لديها.
وأضاف: تم ترميز خطط التشغيل خلال أيام الحج بأحرف إنجليزية يتم من خلالها الانتقال من خطة إلى أخرى بحسب الأوقات التي يتم تحديدها، مشيرا إلى أن العمل بدأ بالخطة A منذ صباح اليوم السابع بتشغيل القطار بنظام المترو الذي يتنقل بين جميع محطات القطار ويتوقف فيها جميعا.
وأوضح أنه منذ الساعة الثامنة من مساء يوم التروية يتم العمل على الخطة B التي لها مساران، حيث يتم التصعيد إلى عرفات حتى الساعة 5:30 م يوم عرفة، بحيث يتم نقل الحجاج من محطات القطار بمنى ومزدلفة إلى عرفات، مضيفا أنه من بعد الساعة السادسة وسبع دقائق من يوم الحج الأكبر تتم الإفاضة عبر الخطة C والعمل بها حتى الساعة 9:30م من نفس اليوم.
وختم الذكري: من الساعة الحادية عشرة مساء يتم البدء في نقل الحجاج من مشعر مزدلفة إلى منى حتى الساعة 8:30 ص وهذه تعتبر الخطة D وبعدها يتم العمل على الخطة E خلال أيام التشريق التي تعتمد على عمل القطار بنظام المترو.

 

  • • بدأ تنفيذ المشروع منذ 2009 م عبر الشركة الصينية.
  • • اقتصر ركوب القطار أول افتتاحه على الخليجيين.
  • • أصبح الآن مفتوحا لجميع الحجاج.
  • • يصل ارتفاع القطار عن سطح الأرض في بعض المناطق نحو 10 أمتار.
  • • انتهى المشروع بشكل كامل في حج عام 1432هـ_2011م.
  • • يتناوب 5000 صيني على العمل 24 ساعة.
  • • الجهات المسؤولة طالبت بضرورة توفير 7 آلاف موظف هذا العام.
  • • القطار وفر استخدام 12000 حافلة في الحج.
  • • القطار ينقل نحو 500 ألف راكب أثناء الحج.