على الرغم من التشريعات الصارمة التي اتخذتها الأجهزة العدلية والحقوقية في السعودية، لمحاصرة زواج القاصرات، إلا أن ذلك لم يمنع تسجيل 61468 زواجا لفتيات تتراوح أعمارهن ما بين 15 إلى 17 عاما، في الفترة الممتدة من 2007 و2016، وذلك طبقا لإحصائية حديثة من الهيئة العامة للإحصاء للعام الحالي، في وقت أظهرت دراسة لمركاز الحوار الوطني أن منطقتي الجوف وجازان تصدرتا حالات زواج القاصرات في الفترة ما بين عامي 2015 و2016.

وسعت وزارة العدل في عام 2013 إلى تقنين موضوع زواج القاصرات، بإصدارها تعميما يمنع من تزويج أي فتاة يقل عمرها عن 16 سنة، إلا بتحقق شرطين رئيسيين؛ هما فحصها من قبل طبيبة لإثبات أنها قادرة على الزواج جسديا ونفسيا، وأن يكون عقد النكاح عن طريق المحكمة وليس المأذون. تقول رئيسة برنامج الأمان الأسري الوطني الدكتورة مها المنيف لـ»مكة» إن السعودية صادقت على اتفاقية حقوق الطفل في 1996، والتي تعرف الطفل بأنه من يقل عمره عن 18 عاما، وبالتالي يحظر تزويج الفتيات اللائي تقل أعمارهن عن عمر الطفولة، وترى أن الإشكالية الحاصلة اليوم ليست في التشريعات المحلية، بل في تطبيق اتفاقية حقوق الطفل والتعميم الوزاري الصادر عن وزارة العدل، بسبب الثقافة المجتمعية السائدة التي تشجع على تلك الممارسة بتزويج الصغيرات.

وتشير إلى أن البرنامج الأسري الوطني يتعامل مع حالات زواج القاصرات عبر 4 آليات، نجحت بشكل كبير في كل من القصيم والجوف وجازان، وشددت على أن مسؤولية الجهات ذات العلاقة وعلى المجتمع بكل فئاته تتزايد حين يكون فرق العمر بين الفتاة والخاطب كبيرا جدا ويتجاوز الـ40 عاما في بعض الحالات، منبهة إلى ضرورة إيقاف أي زواج من هذا النوع.

في ذات السياق علمت الصحيفة أن مركز الحوار الوطني أنهى في الفترة بين 2015 و 2016م دراسة مسحية حول زواج القاصرات في جميع مدن المملكة استمرت لعام كامل، وسجلت نتائج وتوصيات رفعت للجهات المختصة، حيث حظيت بتأييد من الأغلبية وينتظر إقرارها رسميا.

ماذا كان أبرز نتائج مسح الحوار الوطني حول زواج القاصرات؟

1 سجلت مدينتا الجوف وجازان أعلى عدد من عقود زواج القاصرات
2 أكبر عدد من القاصرات تزوجن في سن بين 16 و18 عاما
3 زواج القاصرات في جيزان فسر بقربها من اليمن وتشابه العادات

ما هي توصياتهم؟

1 اختيار سن 16 سنة ليكون أقل سن يسمح فيه بالزواج في السعودية
2 في حال رغبة الأسرة في تزويج البنت الأقل من 16 عاما تطبق شروط:
• لا يعقد المأذون القران للبنت إلا بإحضار أسرتها صكا من المحكمة بموافقة البنت وأمها.
• لا يمنح القاضي صك الموافقة على الزواج لرب الأسرة إلا بحضور شخصي للأم والبنت وسماع موافقتهما شفهيا.
• فحص طبي يثبت ملاءمة البنت للزواج جسمانيا ونفسيا.

بماذا نصح برنامج الأمان الأسري الوطني لوقف زواح القاصرات؟

1 تحويل الحالة إلى جمعية حقوق الإنسان بالمنطقة ليتواصلوا مع ولي الأمر ووجهاء البلدة أو القبيلة لمنع الزواج
2 التواصل مع أعضاء برنامج الأمان بالمنطقة لزيارة الأهل وتثقيفهم وتوعيتهم
3 تزويد الطفلة أو أهلها برقم خط مساندة للاتصال
4 إذا كانت البنت ما زالت في المدرسة نحولها لوزارة التعليم لعمل اللازم

أسباب تزويج القاصرات وانعكاسه النفسي بحسب الكاتبة والأخصائية الاجتماعية الدكتورة نوال العتيبي

الأسباب

  • العادات والتقاليد التي ما زالت سائدة في بعض المناطق لا سيما النائية
  • اعتبار بعض الأسر البنات عبئا يجب التخلص منه مع أول خاطب
  • الطمع بالمال أو سداد الدين أو الوجاهة وراء تزويج القاصرة لمن يكبرها كثيرا
الآثار النفسية والاجتماعية
  • إحساس بالغبن بعد بلوغها عمر 30 و 40 سنة وأنها لم تعش طفولتها.
  • جهل وقلة دراية بالتعامل مع المشكلات الاجتماعية والأسرية المصاحبة للزواج
  • صعوبات في تربية الأبناء
  • مشاكل جراء عدم القدرة على تحمل مسؤولية الزوج والأبناء
  • يزيد احتمال الطلاق في بعض الحالات بسبب الجهل بمواجهة المشاكل.