X

سبع ذهبيات للمدينة الطبية في معرض جنيف للابتكارات

سبع ميداليات عالمية وشهادتا تميز حققتها مدينة الملك عبدالله الطبية خلال مشاركتها في معرض جنيف الدولي للاختراعات 2014م المقام حاليا في دولة سويسرا من خلالها مشاركتها بـجانب مخترعين من جميع أنحاء العالم خلال فعاليات المعرض الذي يضم أكثر من 1000 مخترع ومخترعة يمثلون 54 دولة

سبع ميداليات عالمية وشهادتا تميز حققتها مدينة الملك عبدالله الطبية خلال مشاركتها في معرض جنيف الدولي للاختراعات 2014م المقام حاليا في دولة سويسرا من خلالها مشاركتها بـجانب مخترعين من جميع أنحاء العالم خلال فعاليات المعرض الذي يضم أكثر من 1000 مخترع ومخترعة يمثلون 54 دولة

الاثنين - 07 أبريل 2014

Mon - 07 Apr 2014



سبع ميداليات عالمية وشهادتا تميز حققتها مدينة الملك عبدالله الطبية خلال مشاركتها في معرض جنيف الدولي للاختراعات 2014م المقام حاليا في دولة سويسرا من خلالها مشاركتها بـجانب مخترعين من جميع أنحاء العالم خلال فعاليات المعرض الذي يضم أكثر من 1000 مخترع ومخترعة يمثلون 54 دولة.

ويعتبر معرض جنيف للاختراعات من المعارض العالمية التي تهتم بإبراز المبتكرات والاختراعات من جميع أنحاء العالم، كما أنه من أهم المعارض الدولية التي تساعد على الاتصال المباشر بين المستثمرين والمبتكرين لأكثر من 61 عاما، حيث يهدف المعرض إلى ضمان استمرار البحث العلمي والتقني في المستقبل من خلال تشجيع الشباب الباحثين في مجال العلوم والتقنية، والعمل على نشر ثقافة الاختراع.

وأوضح المدير العام التنفيذي في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور ياسين ملاوي، أن ما حققته مدينة الملك عبدالله الطبية في أهم المعارض العالمية هو إنجاز يسجل باسم المملكة، ونحن سعيدون وفخورون بإخواننا منسوبي هذه المدينة الذين دائما ما يثبتون إبداعاتهم ويشرفون في أي محفل يشاركون فيه، مضيفا بأننا حرصنا على المشاركة في مثل هذه الفعاليات للوصول للعالم وإثبات أننا قادرون على المنافسة ولفت، وهذا ما تحقق من خلال الجوائز التي تم حصدها.

وأكد ملاوي، «إننا أعددنا للمشاركة منذ وقت مبكر رغم عدم حصولنا على الموافقة مبكرا، وخاصة أننا نعلم أن المعرض يستقطب شريحة كبيرة، لذلك وجب علينا الحضور وإبراز ما نملكه من ابتكار في هذا المجال وما يمكننا من تقديمه في هذا المعرض الذي يعد الأكبر والأهم على مستوى العالم».

وحصلت مدينة الملك عبدالله الطبية على شهادتي تميز لأفضل جناح من ناحية التجهيز من رومانيا وفرنسا، في حين خلال الإعلان الرسمي للجوائز من أكبر معرض ابتكارات في العالم في مدينة جنيف بسويسرا ومن بين أكثر من ألف ابتكار، جاءت النتائج على النحو التالي: حصول الدكتور محمد عبده عن آلة لجراحة المخ والأعصاب على مرتبة الشرف والميدالية الذهبية، حصول المهندسين إبراهيم الحاني وتركي الشدادي وريان العمري من مجموعة تقنية المعلومات على الميدالية الذهبية عن ابتكار الكرسي الروبوت بالحساسات والتتبع للمريض، وأيضا حصول الدكتور طارق جيلاني مدير مركز التخدير والطبيبين الدكتورة سارة الجهني والدكتور حسام عنبر على الميدالية الذهبية ﻷحد مشاريع التخدير، وحصول الممرضة السعودية غيداء السلمي (تعمل تدريبا في المدينة من جامعة أم القرى) مع الدكتور طارق جيلاني على الميدالية الذهبية عن ابتكار تواصل المريض عن طريق بورد متطور من وإلى مقدم الخدمة الصحية، وكذلك حصول الدكتور عمار عطار على الميدالية الذهبية، وحصول الدكتور أحمد العمري وعمار عطار على الميدالية الذهبية عن مشروع المعمل المتحرك والمريض المبتكر، وحصول الدكتور طارق الجيلاني على الميدالية الفضية لمجموعة التخدير، فيما حصل الدكتور زامل عطار على شهادة ابتكار متميز من الجناح الكوري عن جهاز تتبع المريض.