X
عائشة العتيبي

طرف مجهول.. احذر منه!

الخميس - 13 يناير 2022

Thu - 13 Jan 2022

تخيل أنك تعيش التحدي في عالم كبير ليس به قيود واضحة، ولا حواجز معلومة، ثم تأتي وحيدا، وتعيش الشعور وتبرز دور البطل فيه، وتحظى بتلك البطولة، تستمر تلك السلسلة بفكرة تأكد دارمية وينتابها جانب من الأكشن والغموض حين تقع، ثم تكمل فتسير نحو الهدف من جديد، تنتظر توقف الوقت لدقائق حتى تلتقط أنفاسك وتريح نبضات قلبك وتستشعر قوتك لتعيد التركيز إليك من جديد، ثم تنهض وتكمل بهذه المعركة من طرف وحيد، تلك هي البداية التي لا يمكن أن تنتهي الآن.

نحارب في عالم كبير عدة أطراف مجهولة ولا نعلم هل سوف يزداد العدد أم سوف يبقى كما هو؟ فعندهم حرية القول يعتبر تشكيكا ومحل ارتباك، والتعبير عن الرأي قضية قومية ليس لها مبرر ولا غاية فكرية، والطموح أصبح وضعا مستنزفا من العمر دون جدوى، والحب لا محل له من الإعراب إلا أنه خيبة لشعور فارغ من الود والاحترام، فما أجمل البساطة والاحترام وما أقبح الغرور والنفاق، والوشاية فعل مشين لأصحاب الضعف والنقص، والكذب هواية لمن أراد العلو والبقاء فهو ممزوج بزيف وإحباط.. متى تتضح لأصحاب الفكر والعاطفة تلك الخطيئة؟ فهل يستطيعون إدراك الوقت قبل فواته!







نضيع الكثير من الوقت في مسألة من حقا سوف يكون معنا؟! ومن يحبنا فعلا؟ هكذا السياق والعكس في دور المحب أو الصاحب أو حتى القرابة وعلاقتهم بك، تلك المسائل سوف تستنزف الكثير من الوقت والتفكير وحلها دون جدوى من المؤكد، فقد تتضح عند مواقف مررت بها أو ضائقة أصبت بها أو حتى كلمة صغيرة لا تُنسى جعلتك لا ترتاح طيلة يومك ولم تهنأ بنومك، هناك رصاصات ليس بها رحمة وقاتلة تلك هي الكلمات الجارحة التي تشكل جرحا عميقا عند إطلاقها، هكذا قد يحدث عندما تتذكر أو ترى صاحب تلك الكلمة فقد لا تنساها ليس لأنك شخص حاقد، بل لأنها وضعت علامة كبيرة وحارقة بداخلك من شدة الألم، وماذا عن أصحاب الصمت هل هم يفعلون بك ما يفعلونه من لديهم صوت عال وجرأة حديث صاخب وكلمات مؤذية ومقصودة، نعم فعلا ليس دائما الصمت يعتبر حكمة وأدبا بل ربما استدراجا ونكالة وانتقاما، لهذا انتبه فمن الصمت ما يؤذي بل أقوى تأثيرا عليك مما يتحدث بلسانه دون أن يقدم أو يؤخر هو يفضل الثرثرة ليس إلا.

انتبه أن تكون الطرف الوحيد والمجهول بتلك المعركة وتحارب نفسك من عدة أطراف دون أن تشعر، احذر أن تتخذ مكانا لا ‏يأويك ولا يحترمك، غادر الأماكن المزعجة والأفكار السيئة والأشخاص الصامتين وابتعد عن محبي الثرثرة والجدل، تعلم من أمسك حتى تتخطى يومك، ومن يومك حتى تبني قرار جديد لحاضرك، ازرع الخير فهو ما سوف تجنيه مستقبلا، احفظ ما تحب، ولا تخبر بكل ما يعينك، واجعل من نفسك صندوقا من الصعب فتحه، طور مهاراتك وقدراتك وأساليب تعاملاتك مع غيرك؛ حتى تستطيع التجاوز بكل ذكاء وأمان.

3ny_dh@