X

رؤية المملكة 2030.. خارطة طريق لمستقبل وطن عظيم

توجيه خادم الحرمين أساس البناء.. وولي العهد رسم الملامح
توجيه خادم الحرمين أساس البناء.. وولي العهد رسم الملامح

الاحد - 25 أبريل 2021

Sun - 25 Apr 2021

بدعم ورعاية وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أطلقت رؤية المملكة 2030، وهي خارطة الطريق التي رسمها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان لمستقبل هذا الوطن العظيم، والتي بنيت على استثمار مكامن قوتنا التي حبانا الله بها، من موقع استراتيجي متميز، وقوة استثمارية رائدة، وعمق عربي وإسلامي، حيث تولي القيادة لذلك كل الاهتمام، وتسخر كل الإمكانات لتحقيق الطموحات.

وخلال السنوات الخمس الماضية، جرى تحقيق عدد من الإنجازات، وتبلور عدد من ممكنات التحول، التي أسهمت في تحقيق نتائج ملموسة، على صعيد منظومة العمل الحكومي والاقتصاد والمجتمع، وأرست أسس النجاح للمستقبل. لقد واجهنا عددا من التحديات، واكتسبنا عددا من الخبرات، التي عززت ثقتنا في تحقيق أهدافنا. وعملنا على زيادة فعالية الحكومة واستجابتها، من خلال الاستثمار في التحول الرقمي الحكومي، وخلقنا فرصا للنمو والاستثمار، واستحدثنا عددا من القطاعات الاقتصادية الجديدة، وفتحنا أبوابنا للعالم، ورفعنا مستوى جودة حياة المواطنين، وتمت كل تلك الإنجازات بأيدي أبناء هذا الوطن العظيم وبناته.







واليوم مع الذكرى الخامسة للرؤية، نبدأ مرحلة جديدة لدفع عجلة الإنجاز، نؤكد فيها التزاماتنا واستمرارنا في البناء، لتحقيق أهدافنا بحلول عام 2030. وسنستمر بعون الله، في تمكين المواطن والقطاع الخاص، لإطلاق جميع قدراتهم، وتحقيق مزيد من النجاح والتقدم، وسنعمل على تنويع الاقتصاد، ودعم المحتوى المحلي، وتطوير فرص مبتكرة للمستقبل، من خلال خلق بيئة جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية، إضافة إلى استثمارات صندوق الاستثمارات العامة في القطاعات الواعدة والجديدة.

إن ما تحقق وما نسعى لتحقيقه من إنجازات، ما هو إلا ثمرة جهود المواطنين والمواطنات، والشراكة المستمرة مع القطاع الخاص والقطاع الثالث، بتناغم وانسجام لرفعة هذا الوطن، وسعيا لأن نكون في مصاف الدول المتقدمة.

تثمين جهود القيادة

1
تحرص القيادة الرشيدة على توفير الممكنات كافة، وتذليل جميع الصعوبات لتحقيق الرؤية

2 توجيه خادم الحرمين الشريفين هو أساس بناء الرؤية لتحقيق طموحات الشعب العظيم

3 تحظى رؤية المملكة 2030 بدعم خادم الحرمين الشريفين والمتابعة المباشرة من ولي العهد

ما تحقق حتى الآن

تمر المملكة بمرحلة تحول تاريخية غير مسبوقة في مختلف المجالات والقطاعات وتم بناء الأسس وسن التشريعات والسياسات والإصلاحات الهيكلية لتحقيق ذلك من خلال:

(أ). رفع فاعلية الأداء الحكومي والسرعة في اتخاذ القرار وتحسين الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين

(ب). تنويع الاقتصاد الوطني وخلق عدد من فرص العمل، وتنمية القطاعات الاقتصادية الواعدة مثل الترفيه والسياحة والتعدين وجذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز البنية التحتية الرقمية والانفتاح على العالم

(ج). رفع مستوى جودة الحياة للسكان؛ مثل جودة الخدمات الصحية وفرص التملك في قطاع الإسكان وتمكين المرأة وتوفير خيارات للترفيه وإبراز الموروث الثقافي وتعزيز الاستدامة البيئية

رؤية المملكة 2030 تنهي السنوات الخمس الأولى بتأسيس بنية تحتية متينة، وعهد جديد من القوة والتمكين للوطن والمواطن

مع بداية الربع الثاني من عام 2021، نشهد انطلاق المرحلة التالية من رحلة تحقيق رؤية المملكة 2030، والتي تعنى بالتنفيذ ودفع عجلة الإنجاز وصولا إلى تحقيق مستهدفات الرؤية

مستهدفاتنا طموحة جدا، وبفضل الله حققنا نجاحات ملموسة على المستويين الاجتماعي والاقتصادي

رؤية المملكة 2030 ومبادراتها رفعت جاهزيتنا للاستجابة للمتغيرات المحلية والعالمية على مختلف الأصعدة ومكنتنا من التصدي لها

ملتزمون بتحقيق مستهدفات الرؤية وطموحات المواطنين ونملك المرونة والخبرة والممكنات التي تدعمنا للتعامل والاستجابة للمستجدات المحلية والعالمية

رؤية المملكة 2030 هي خارطة الطريق لمستقبل أفضل لكل من يعيش في هذا الوطن الطموح

نفخر بأبناء وبنات هذا الوطن الذين عملوا وما زالوا يعملون لتحقيق مبادرات الرؤية في مختلف الجهات

المرحلة المقبلة

تعلمنا من نجاحاتنا وتجاربنا عددا من الدروس المستفادة، وكجزء من المراجعة الدورية للأداء عملنا على إعادة هيكلة برامج تحقيق الرؤية لرفع جاهزيتنا للانتقال للمرحلة القادمة

مستمرون خلال المرحلة القادمة من رؤية المملكة 2030 في تعزيز النمو الاقتصادي من خلال تنمية القطاعات الواعدة والجديدة، ودعم المحتوى المحلي، وتعظيم الاستثمارات، وخلق فرص العمل، وتحسين جودة الحياة

نعزز العمل مع جميع شركائنا في القطاع الخاص والقطاع غيرالربحي والشركاء الدوليين لتحقيق طموحات الرؤية