X
ولاء الشيحي

المستقبل السعودي.. طموحات وإنجازات

الاثنين - 19 أبريل 2021

Mon - 19 Apr 2021

المستقبل يصنع الآن، ويصنع بأيد سعودية، تؤمن بقدراتها.

العمل في السعودية للمستقبل، كان خطة وطموحات؛ لكنه اليوم أصبح واقعا، ومع كل خطوة نتقدمها يزيد فخرنا برؤية المملكة 2030، التي كانت خطة مستقبل بفكر وعزيمة، وصارت واقعا ملموسا بفعل وإصرار، وكبرت معها طموحات المستقبل؛ لأننا رأينا مقدرات الوطن وقدرات المواطن في تحقيق الإنجازات والنجاحات، حتى لو تزاحمت المشاريع، وأدركنا أن نشوة النجاح ولحظات الفرح بما تحقق لا توقف عجلة المسير لزيادة سجلات النجاح.







في السعودية فكر وثروات وقدرات وكفاءات، كان استغلالها بذكاء من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مهندس رؤية المملكة 2030 بتمهيد الطريق ورسم الخطة في 2016، فكانت النتائج متزاحمة بالفخر؛ لأنها لا تتوقف ولا تروي عطش هذا الوطن من الإنجاز.

خطوات التنمية والبناء في السعودية تسير في كل اتجاه في ذات الوقت؛ لتسابق الزمن بتحقيق تطلعات القيادة في مستقبل باهر لمواطن يستحق ذلك؛ لكونه جزءا أصيلا في بناء الوطن والدفاع عنه والفخر به.

#صنع_في_السعودية‬.. مشروع إعلاء الإبداع السعودي، بفعل سيدي ولي العهد الذي قال: «طموحنا عنان السماء»، ورفع معه كل طموحات الشعب والوطن.

#صنع_في السعودية .. مشروع هوية وطن، وبناء صناعة وطنية، وتأهيل كوادر بشرية منتجة.

«صنع في السعودية».. مشروع صناعة واستثمار خيرات الوطن وكفاءات المجتمع؛ لذلك واجب علينا كمجتمع دعم المشروع، وواجب على كل جزء من الوطن أن يشارك في إبراز اسم الوطن بجودة عالية وفق ثروات كل منطقة ومدينة، ولدينا في السعودية ثروات وخيرات في كل جزء من الوطن، ولكل مكان في الوطن ما يميزه ويستطيع أن يصنع منه علامة تسوق لاسم الوطن، ويثري اقتصاد الوطن.

تسعى القيادة السعودية لتأسيس البناء والتنمية وفق خطط رائعة ومحكمة، يؤمن بها كل فرد في المجتمع السعودي، ويتطلع لجني ثمارها، وقد بدأ الكثير من ثمارها يستوي وينضج ولا زال في قائمة الطموحات الكثير والكثير.

مشروع «صنع في السعودية» جزء من بناء الوطن، وجزء من مشاريع عظيمة تتواصل وتتوالى كل يوم، ضمن خطط ومشاريع الوطن لاستحضار المستقبل في الحاضر.

misswalaa986@

الأكثر قراءة