X

15 مليون دولار مقابل بث «أبطال آسيا» أرضيا

الجمعة - 16 أبريل 2021

Fri - 16 Apr 2021








من لقاء النصر والوحدات الأردني ضمن دوري أبطال آسيا                                                   (إعلامي النصر)
من لقاء النصر والوحدات الأردني ضمن دوري أبطال آسيا (إعلامي النصر)
أرجع مصدر في هيئة الإذاعة والتلفزيون عدم نقل مباريات دوري أبطال آسيا لكرة القدم الحالية التي تستضيف السعودية 3 مجموعات منها بواقع مجموعتين في الرياض وثالثة في جدة، عبر القنوات الرياضية السعودية، إلى اشتراطات الاتحاد الآسيوي التي تحول دون بث تلك المباريات، مبينا أن السوق في الاتحاد القاري أصبحت بعرض وطلب.

وكانت شركة الرياضة السعودية، بدأت بث مباريات دور المجموعات الأربعاء الماضي عبر منصة GSA Live، وذلك بعد أن حصلت الشركة على الحقوق الحصرية لبث المسابقات التي تقام تحت مظلة الاتحاد الآسيوي لمدة 4 سنوات داخل نطاق السعودية في الفترة من عام 2021 الحالي إلى عام 2024.







وحول نقل مباريات المحلق الآسيوي في جميع القنوات الرياضية للدول المشاركة أجاب»هذه المرحلة يسمح فيها بنقل المباريات، والأمر يعود إلى الاتحاد الوطني وللفريق المشارك في نقل المباراة من عدمها».

وعن إمكانية نقل القنوات السعودية المباريات أرضيا في المستقبل القريب، أجاب المصدر»يتم ذلك بحسب الاتفاق بين الاتحادين السعودي والآسيوي لكرة القدم، إلا أن القنوات الرياضية السعودية ستواجه صعوبات كبيرة في حال منحها ضوءا أخضرا للنقل الأرضي، كون النقل الأرضي يحتاج إلى تجهيزات كبيرة، ولا سيما أن آخر مرة تم البث فيها أرضيا يعود إلى ما قبل 20 عاما، حيث كان في عام 2001».

وأضاف المصر»يمكن أن يتم بثها فضائيا بالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي عبر «رسيفير» خاص لا يمكن أن يتجاوز بثه حدود السعودية».

تقصير الاتحادات الوطنية

ومع انطلاق مباريات دور المجموعات بمنطقة غرب آسيا دون بث فضائي، عم الغضب الشارع الرياضي في غرب القارة والخليج العربي والدول المشاركة بالنسخة، حيث وصف المعلق الإماراتي فارس عوض عبر حسابه بتويتر الأمر بالمعيب، وقال «ما يحدث بشأن نقل مباريات دوري أبطال آسيا لا يصدق ومعيب بحق القارة واتحادها، ولا يسهم في تطوير اللعبة أبدا، لكن المؤسف أنه لا يتحمل ذلك وحده بل هو نتاج تقصير اتحاداتنا المحلية وسلبية دورها ونتاج غياب التنسيق الواضح بينها، وضعف تأثيرنا وتمثلينا مقارنة بغيرنا في صنع القرار الآسيوي».

المال يسجن اللعبة

وقال المعلق سعيد الكعبي بعد انتقاده الاتحاد القاري في عدم السماح ببث المباريات «المال هنا يسجن اللعبة بدلا من أن يكون سببا في تقدمها ووصولها لأبعد نقطة ممكنة».

وحاولت عدد من الدول الخليجية المشاركة في البطولة مثل الإمارات وقطر والعراق شراء حقوق البث إلا أنها اصطدمت بمبالغة الاتحاد القاري في مطالبه المالية التي وصلت إلى 15 مليون دولار مقابل الموافقة على نقل مباريات النسخة الحالية أرضيا، كما يؤكد ذلك الإعلامي القطري خالد جاسم الذي أبان أن الاتحاد الآسيوي طلب 15 مليون دولار لنقل مباريات دوري أبطال آسيا (بث أرضي) وهو ما رفضه الاتحاد القطري لكرة القدم، موضحا أن قناة الكأس القطرية قدمت عرضا لشراء النقل الأرضي مقابل 12 مليون دولار، إلا أن الاتحاد القاري رفض العرض.

وكان الشهر الماضي شهد اجتماعات بين اتحاد إذاعات الدول العربية «أسبو»، والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لطرح ملف الحقوق، وخفض الاتحاد القاري المبلغ المطلوب لبيع حقوق بطولاته، بما فيها دوري الأبطال، إلى 108 ملايين دولار لمدة 4 سنوات (27 مليون دولار سنويا).

قنوات حصلت على حقوق نقل البطولة:

Fox وEspn وSport البرازيلية

Sport Kiub الصربية

Sport الأوكرانية (أكثر من قناة)

Sport smart التركية

TV STAR الروسية