X

دراسة: صافر مهددة بالانفجار خلال أسابيع

الجمعة - 16 أبريل 2021

Fri - 16 Apr 2021








الناقلة صافر تهدد بكارثة بيئية                                        (مكة)
الناقلة صافر تهدد بكارثة بيئية (مكة)
حذرت دراسة بيئية حديثة من أن دول البحر الأحمر مهددة بكارثة بيئية محققة خلال الأسابيع المقبلة، في حال استمرت مماطلات ميليشيات الحوثي الإرهابية، ولم تتمكن فرق الصيانة من الوصول إلى الناقلة «صافر» التي ترسو على بعد 60 كلم شمال ميناء الحديدة؛ وقالت إن الضرر سيمتد إلى ملايين اليمنيين.

ووضعت الدراسة الصادرة عن شركتي «إيكابس وكاتبولت» و»ريسك أوير» احتمالين للكارثة التي قد تحدث خلال الشهر الحالي أو الذي يليه، حيث سيمتد الضرر إلى ستة ملايين شخص داخل اليمن، ومليون داخل الأراضي السعودية.







وأكدت أنه في حال اندلع حريق في السفينة صافر بين شهري أبريل ويونيو فبالإمكان أن يتعرض ما يصل إلى 5.9 ملايين شخص في اليمن، ومليون شخص في السعودية لمستويات عالية جدا من تلوث الهواء، مع ظهور آثار ضارة بعد 48 - 24 ساعة من اندلاع الحريق، ومن المرجح أن تكون المحافظات المتضررة في اليمن هي حجة والحديدة وصعدة وذمار وصنعاء والمحويت وريمة، ومن المحتمل أن تتأثر أيضا مدينة جازان.

ولفتت إلى أن نحو 9.9 ملايين شخص في اليمن و1.5 مليون في السعودية قد يواجهون مخاطر خسائر المحاصيل والعواقب ذات الصلة مثل العرض المحدود للأسواق وارتفاع الأسعار نتيجة ترسب السخام، كما أن نحو 500 كلم2 من الأراضي الزراعية في اليمن يمكن أن تتلقى ترسبات من الملوثات التي من شأنها أن تعوق نمو النباتات للمحاصيل المزروعة.

وأوضحت أنه في حال انفجار السفينة صافر خلال الفترة ذاتها، فإن سبل عيش ما يصل إلى 1.6 مليون شخص ستتأثر، من خلال الأضرار التي لحقت بالصناعات الساحلية وإغلاق المصانع والموانئ، فضلا عن الأضرار التي ستلحق بمصايد الأسماك والموارد البحرية.

وافترضت الدراسة أن الحريق في السفينة قد يحدث نتيجة اشتعال عرضي للغاز المتراكم في صهاريج النفط والتسرب المتتالي لبعض أو معظم النفط في البحر.