X

تلبية لأهداف مبادرة السعودية الخضراء التي أعلنها ولي العهد.. محمية الملك عبدالعزيز الملكية تزرع 100 ألف شتلة

الخميس - 15 أبريل 2021

Thu - 15 Apr 2021

تلبية لأهداف مبادرة السعودية الخضراء التي أعلنها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان 27 مارس الماضي، أطلقت محمية الملك عبدالعزيز الملكية، المرحلة الأولى من حملة تشجير المحمية بزراعة 100 ألف شتلة، وذلك بالتعاون مع القوات الخاصة للأمن البيئي والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، وحضور مستشار رئيس مجلس إدارة المحمية ومحمية الملك سلمان الأمير متعب الفرحان، والرئيس التنفيذي للمركز الدكتور خالد العبدالقادر، وقائد القوة الخاصة للأمن البيئي في منطقة الرياض العقيد ناصر السليس، ومشاركة عدد من المهتمين والنشطاء البيئيين.

وشملت المرحلة الأولى من حملة تشجير المحمية زراعة 100 ألف شتلة من أنواع (الغاف الخليجي، الطلح، الرمث، العرفج)، حيث يتكون مشروع التشجير في المحمية من 7 مراحل، تستهدف زراعة 500 ألف شتلة، سيتم ريها بطريقة حصاد المياه.







وتأتي الحملة كمبادرة تعاون بين القطاعات ذات العلاقة بالبيئة ممثلة بالأمن البيئي، والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، ومحمية الملك عبدالعزيز الملكية، بهدف تعزيز التكامل بينها للمحافظة على البيئة، وتنمية الغطاء النباتي الطبيعي، وتحقيق استدامته، ومكافحة التصحر في المملكة.

ويستهدف تشجير محمية الملك عبدالعزيز الملكية الحفاظ على النباتات المهددة بالانقراض، وإعادة إكثارها من خلال زراعتها، وتأهيل مواقع الغطاء النباتي المتدهورة، بهدف الحد من آثار التصحر، واستعادة التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية.

مشروع تشجير المحمية:

  • 7 مراحل لتشجير محمية الملك عبدالعزيز الملكية.

  • 500 ألف شتلة تزرع في كامل المراحل.

  • 100 ألف شتلة زرعت في المرحلة الأولى.

  • ري الأشجار يكون بطريقة حصاد المياه.




أنواع الشتلات:


  • الغاف الخليجي

  • الطلح

  • الرمث

  • العرفج


حماية الطبيعة:


  • إطلاق حملة تشجير محمية الملك عبدالعزيز الملكية في مرحلتها الأولى بـ100 ألف شجرة، يلبي أهداف مبادرة السعودية الخضراء التي أطلقها ولي العهد، ويؤكد أن الدولة جادة في تحقيق المبادرة لأهدافها في إثراء البيئة الطبيعية السعودية.

  • شارك متطوعون ومحبون للبيئة في حملة نظافة محمية الملك عبدالعزيز الملكية؛ حيث بتعاون ووعي الجميع تصبح بيئتنا أفضل.

  • وعي المواطن بأهمية البيئة ومشاركته في المحافظة عليها، يعد أحد أنجح الطرق للوصول إلى بيئة خضراء ومستدامة.

  • ساعات من العمل التطوعي لبنات وأبناء المملكة من محبي البيئة وحماة الطبيعة، نتج عنها الإسهام في المحافظة على نظافة محمية الملك عبدالعزيز، في تأكيد لفكرة أن البيئة تحتاجنا ونحتاجها.

  • إعادة التشجير، والحفاظ على النباتات المهددة بالانقراض، وإعادة إكثارها، وتأهيل مواقع الغطاء النباتي المتدهورة، يحد من التصحر، ويستعيد التنوع الأحيائي وينميه في بيئاتنا الطبيعية.


مبادرة السعودية الخضراء:

زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة خلال العقود المقبلة.

إعادة تأهيل حوالي 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة.

زيادة في المساحة المغطاة بالأشجار الحالية إلى 12 ضعفا.

رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة أراضيها.

ماذا قال ولي العهد عن مبادرة السعودية الخضراء؟

«بصفتنا منتجا عالميا رائدا للنفط ندرك تماما نصيبنا من المسؤولية في دفع عجلة مكافحة أزمة المناخ، وأنه مثل ما تمثل دورنا الريادي في استقرار أسواق الطاقة خلال عصر النفط والغاز، فإننا سنعمل لقيادة الحقبة الخضراء القادمة».

«سنعمل من خلال مبادرة السعودية الخضراء على رفع الغطاء النباتي، وتقليل انبعاثات الكربون، ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي، والحفاظ على الحياة البحرية».

«سنعمل على تقليل الانبعاثات الكربونية بأكثر من 4% من الإسهامات العالمية، وذلك من خلال مشاريع الطاقة المتجددة التي ستوفر 50% من إنتاج الكهرباء داخل المملكة بحلول عام 2030»