X

ترحيب دولي بمبادرتي «السعودية الخضراء» و«الشرق الأوسط الأخضر»

الاثنين - 29 مارس 2021

Mon - 29 Mar 2021

لاقت مبادرتا «السعودية الخضراء» و»الشرق الأوسط الأخضر»، اللتان أعلن عنهما ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان ترحيبا عربيا ودوليا من زعماء دول ورؤساء وزراء ووزارات وهيئات ومنظمات عربية وإسلامية.

الكويت تتأهب







وأجرى الأمير محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا، أمس الأول، بأمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وبحثا مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي تهدف بالشراكة مع دول المنطقة لزراعة 50 مليار شجرة كأكبر برنامج إعادة تشجير في العالم، وإلى تعزيز كفاءة إنتاج النفط وزيادة مساهمة الطاقة المتجددة، إضافة إلى جهود متعددة للحفاظ على البيئة البحرية والساحلية وزيادة نسبة المحميات الطبيعية.

كما جرى استعراض أهمية المبادرة في مواجهة التحديات البيئية في المنطقة والعالم، ودورها في تحسين جودة الحياة والصحة العامة.

وبارك أمير الكويت من جهته الجهود المبذولة من ولي العهد وتقديره للمبادرة واستعداد الكويت للعمل مع المملكة بما يحقق أهداف المبادرة.

تثمين بحريني

كما أجرى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اتصالا هاتفيا، بملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وجرى بحث ما تضمنه إعلان ولي العهد، حول قرب إطلاق المملكة لكل من مبادرتي «السعودية الخضراء» و»الشرق الأوسط الأخضر».

وقدم ملك البحرين خلال الاتصال شكره لولي العهد على مبادرته واستعداد البحرين لدعم الجهود كافة لتحقق المبادرة أهدافها.

دعم قطري

وأجرى الأمير محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وتم استعراض إعلان ولي العهد عن مبادرة «السعودية الخضراء» ومبادرة «الشرق الأوسط الأخضر»، وما تضمنتاه من أهمية العمل المشترك في المنطقة لمواجهة التحديات البيئية التي تمر بها المنطقة منذ عقود.

وقدم أمير قطر خلال الاتصال تقديره لهذه المبادرة ودعم دولة قطر للجهود كافة التي تحقق أهدافها.

مباركة سودانية

وأجرى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اتصالا هاتفيا، برئيس المجلس السيادي الانتقالي في جمهورية السودان الفريق أول عبدالفتاح برهان.

وجرى بحث الإعلان عن كل من مبادرة «السعودية الخضراء» ومبادرة «الشرق الأوسط الأخضر»، والتي تمثل تجسيدا لريادة المملكة في التعامل مع القضايا العالمية الملحة.

وبارك الفريق أول عبدالفتاح برهان، هذه المبادرة التي ستعود بالنفع على المنطقة والعالم مبديا استعداد السودان للعمل مع المملكة لإنجاح هذه المبادرة وتحقيق أهدافها.

مساندة عراقية

كما أجرى الأمير محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا برئيس مجلس الوزراء في جمهورية العراق مصطفى الكاظمي.

وجرى بحث مبادرة «الشرق الأوسط الأخضر».

كما جرى استعراض فوائد المشروع للمنطقة والعالم وأهمها مواجهة التحديات البيئية وتحسين جودة الحياة بها، إضافة إلى تحقيق خفض في معدلات الكربون العالمية.

وبارك رئيس الوزراء العراقي هذه المبادرة، مؤكدا العمل مع المملكة ودعم بلاده لكل ما يحقق لهذه المبادرة أهدافها.

إشادة باكستانية

وأجرى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اتصالا هاتفيا أمس برئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

واطمأن ولي العهد خلال الاتصال على صحة رئيس الوزراء الباكستاني، متمنيا له الشفاء العاجل، فيما عبر دولته عن الشكر لولي العهد على مشاعره الأخوية الطيبة.

كما قدم رئيس الوزراء الباكستاني التهنئة لولي العهد بإطلاق مبادرتي السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، مشيدا بأثرهما العظيم على المنطقة وسكانها.

ترحيب مصري

ورحبت مصر بمبادرتي «السعودية الخضراء» و»الشرق الأوسط الأخضر»، اللتين أعلن عنهما ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وثمنت وزارة البيئة المصرية في بيان لها أمس المبادرة الطموحة الدالة على الاهتمام الذي توليه المملكة بمجالات الحفاظ على البيئة والعمل المناخي الدولي، معربة عن تطلعها للمشاركة الفعالة مع المملكة في تفعيل وتنفيذ هذه المبادرة على نحو يسهم في دعم العمل البيئي في الشرق الأوسط.

أولويات مهمة

من جانبه أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط بالمبادرتين اللتين أعلن عنهما الأمير محمد بن سلمان من أجل حماية الأرض والطبيعة، مؤكدا أن هذا التوجه يعكس وعيا بقضايا التدهور البيئي والتزاما بأهداف التنمية المستدامة.

وأشار فى بيان له أمس إلى أن المبادرة تعكس حرص المملكة على القيام بدور رائد حيال القضايا الدولية، وتأتي استكمالا لجهودها خلال فترة ترؤسها مجموعة العشرين العام الماضي.

وأضاف أبوالغيط أن القضايا البيئية التي تناولتها المبادرة السعودية الأخيرة، مثل رفع الغطاء النباتي وتقليل انبعاثات الكربون ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي، تمثل كلها أولويات مهمة على الأجندة العالمية في المرحلة المقبلة، مبينا أنه من المهم أن تضعها الدول العربية ضمن خططها التنموية المستقبلية.

مملكة الريادة

من جهته أشاد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، بمبادرة «السعودية الخضراء» ومبادرة «الشرق الأوسط الأخضر» ، مؤكدا أنهما سترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة، ومواجهة التحديات البيئية.

وأكد أن هذه المبادرات ستسهم بشكل كبير في الحفاظ على الغطاء النباتي، وتقليل انبعاثات الكربون، ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي، والحفاظ على الحياة البحرية، من خلال عدد من الخطوات، منوها بالدور الريادي للمملكة في المنطقة.