X
دخيل سليمان المحمدي

(شوفوني)

الخميس - 08 أبريل 2021

Thu - 08 Apr 2021

اسم بصفة الأمر وهو يعني مرض نفسي خطير أفرزت هرموناته التغيرات الكبيرة التي طرأت على المجتمع بسلوكياتها ومظاهرها الغريبة وحفزتها قنوات التواصل الاجتماعي للفت انتباه المتابعين لنيل الشهرة.

مرض شوفوني النفسي له أعراض كثيرة وهو مرض معد وخطير جدا ليس له مضاد سوى العقل والفكر الراقي، ومن أهم أسباب عدوى الإصابة به وانتشاره الإدمان بمتابعة حسابات التواصل الاجتماعي للمصابين بهذا الداء النفسي من الأثرياء والمشاهير، فعندما نجد البعض ينشر ثرواته وحياته المترفة مبالغا ومفتخرا فحتما سيجد من المتابعين نفسيات خصبة لانتقال هذا المرض بكل سهولة مما يجعلهم يشعرون بالدونية وبأنهم أقل من غيرهم، فبذلك تبدأ معاناتهم النفسية بالبحث عن ما لدى هؤلاء المترفين الذين يبحثون عن الشهرة بطريقة المجاهرة بالمال والثروات من خلال بعض ممارسات البذخ للفت الأنظار.

هناك مقولة تقول «إن المظاهر تحكم العالم»، أرى أن هذه المقولة تصف ما نعيشه هذا الزمن من ظاهرة المبالغة بالمظاهر والتي للأسف الشديد اكتسحت مجتمعنا حتى تحولت إلى مرض نفسي خطير أصيب به الكثير.

هل تعلم أن هذا المرض عندما يصيب الفقير يجعله يهتم بالقشور كالذي يحتفظ بذلك الكوب الورقي لوجود شعار ماركة أحد الكافيهات المعروفة ليملأ هذا الكوب بالماء ويشرب منه أمام الغير وكأنه يقول (شوفوني) أنا أحتسي قهوتي الباذخة السعر. فإذا وصل به الحال إلى هذه الأعراض فمعنى ذلك أنه يعاني من مراحل متأخرة جدا من هذا المرض النفسي اللعين.

أسأل الله تعالى أن يبسط لنا في الرزق وأن يعيننا على حمده وشكره وأن نبين تلك النعم علينا دون غلو أو تفاخر وأن يرزقنا القناعة ويحفظنا من الأمراض الاجتماعية المستعصية.