X

ولي العهد يطلق الرؤية التصميمية «رحلة عبر الزمن» ضمن برنامج تطوير العلا

الأربعاء - 07 أبريل 2021

Wed - 07 Apr 2021

أطلق ولي العهد، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا الأمير محمد بن سلمان، الرؤية التصميمية لمخطط (رحلة عبر الزمن)، بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في العلا بشكل مسؤول ومستدام، في بيئة ثقافية وطبيعية فريدة من نوعها شمال غرب المملكة، حيث يعد المشروع محطة رئيسة ضمن برنامج تطوير العلا وتحويلها إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، تحقيقا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

3 مراحل رئيسة







ويحظى مخطط (رحلة عبر الزمن)، بقيادة ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا، ومتابعة محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا الأمير بدر بن عبدالله، ويتكون من 3 مراحل رئيسة، ومن المقرر أن تكتمل أولى مراحله بنهاية العام 2023م.

ويعد مخطط (رحلة عبر الزمن) جزء من برنامج تطويري شامل للعلا تشرف عليه الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وتهدف استراتيجية التطوير عند اكتمالها في عام 2035 إلى توفير 38 ألف فرصة عمل جديدة، إضافة إلى المساهمة بمبلغ 120 مليار ريال في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.

خارطة تاريخية

ويقدم مخطط (رحلة عبر الزمن) خارطة تاريخية مميزة لحضارات استوطنت واحات العلا المتنوعة على مدار أكثر من 7000 عام من التاريخ البشري، من خلال استثمار الغنى التراثي والثقافي والثراء الطبيعي والجيولوجي للمنطقة، عبر مشاركة مجتمعها المميز في مسيرة التطوير لحفظ إرث العلا، ورسم المستقبل عبر فتح فصول جديدة لاكتشاف تاريخها الذي لم يكتشف، وبناء إرث مستقبلي يفاخر به.

ومن خلال هذا المخطط المستوحى من طبيعة العلا وتراثها، سيتم إنشاء خمسة مراكز تمتد على طول 20 كلم من قلب العلا، في محطات ملهمة وأساسية عبر مسار (رحلة عبر الزمن).

وتعد كل من هذه المراكز معلما ثقافيا بحد ذاتها، وتعكس بشكل فريد الطبيعة والتضاريس التي تنفرد بها هذه المنطقة الجغرافية، حيث تم اعتماد هذا التصميم المكاني للمراكز والمرافق الثقافية المتميزة لترتكز على توفير تجربة فريدة للزوار لاستكشاف تاريخ المنطقة العريق.

15 مرفقا ثقافيا جديدا

وضمن هذه المراكز، سيتم إنشاء 15 مرفقا ثقافيا جديدا، بما في ذلك المتاحف والمعارض ومعالم الجذب السياحي، لتكون معالم رئيسة لكل مركز، مع إضافة أكثر من 5000 غرفة للإقامة والمعيشة، كما سيقدم كل مركز مزيجا خاصا به من خيارات المعيشة والضيافة التي تمنح خيارات متعددة من الفنادق ومنتجعات السياحة البيئية إلى النزل الفاخرة ومزارع الوادي المنحوتة في صخور الجبال.

ولعل أحد أبرز مشاريع مخطط (رحلة عبر الزمن) هو معهد الممالك، وهو مركز عالمي لدراسات الحضارات التي سكنت شمال غرب شبه الجزيرة العربية على مدار أكثر من 7000 عام من التاريخ البشري، بما في ذلك الممالك العربية القديمة -دادان ولحيان والأنباط - في مدينة الحجر الأثرية، وهو أحد المواقع المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

الحفاظ على التراث العالمي

ويشكل مخطط (رحلة عبر الزمن) استثمارا وطنيا في مجتمع العلا من خلال التزام الهيئة بدعم وتمكين المشاركة المجتمعية، حيث يشمل المخطط توفير خدمات مجتمعية ومرافق جديدة وساحات عامة ومجموعة من المنشآت الثقافية والتعليمية.

وبينما تجدد المملكة التزامها بالحفاظ على التراث العالمي وصونه، استند مخطط (رحلة عبر الزمن) على دراسات علمية مكثفة حول الأنماط البشرية والتطور البيئي والجيولوجي في العلا، والتي أشرف عليها فريق من الخبراء السعوديين والدوليين على مدى ثلاث سنوات.

تأهيل واحة العلا الثقافية

ويعكس مشروع معهد الممالك ومشروع إعادة إحياء وتأهيل واحة العلا الثقافية التزام المملكة بتقديم نموذج يحتذى به في حماية التراث الثقافي والطبيعي للعالم والحفاظ عليه، بالاعتماد على سياسات متينة لتنمية المناطق الطبيعية، والإنتاج الزراعي المستدام، وتحسين إدارة المياه، إضافة إلى تعزيز مبادئ الاقتصاد الدائري في المخطط، كما سيتم كذلك تخصيص 80% من إجمالي مساحة العلا كمحميات طبيعية لإعادة إحياء النباتات، وإعادة النظم الطبيعية بما في ذلك المحافظة على الحيوانات البرية وإعادة توطينها وحماية الموائل الطبيعية لها.

وبالتناغم مع مبادرة (السعودية الخضراء)، يعتمد برنامج تطوير العلا على استراتيجية لإعادة تأهيل وإحياء الواحات، وذلك من خلال تنفيذ مشروع الواحة الثقافية ضمن مخطط (رحلة عبر الزمن)، وتأهيل 10 ملايين م2 من المساحات الخضراء، بما يسهم في زيادة الغطاء النباتي الطبيعي، ويعزز سلامة البيئة المحلية، ويتماشى تماما مع طموح المملكة للحد من انبعاثات الكربون بنسبة 60%، وزراعة 10 ملايين شجرة.

وسيسهم المخطط في تحقيق ذلك من خلال الترحيب بمليوني زائر سنويا وتعزيز الزراعة والفنون والثقافة باعتبارها قطاعات اقتصادية رئيسة إلى جانب القطاع السياحي. وكجزء من هذا التطوير، تستهدف الهيئة الملكية لمحافظة العلا وشركاؤها إنشاء أكثر من 9000 غرفة فندقية بحلول عام 2035.

وجه حضاري عالمي


  • رعاية ولي العهد وإشرافه المباشر على إطلاق الرؤية التصميمية لمخطط (رحلة عبر الزمن)، يعكسان اهتمامه الكبير والمتواصل بإبراز الوجه الحضاري للمملكة للعالم أجمع، نظير ما تمتلكه من مقومات وما تزخر به من إمكانات تؤهلها لمواصلة دورها الفاعل والحيوي في جهود الحفاظ على التراث العالمي.



  • إطلاق ولي العهد لمخطط رحلة عبر الزمن والذي يشمل أكبر مبادرة لإحياء وتأهيل الواحات الثقافية والطبيعية بشكل مستدام في العالم، يمثل نموذجا لالتزام المملكة بالحفاظ على الإرث الثقافي والطبيعي، حيث ستصبح نموذجا عالميا للتنمية المستدامة والمسؤولة والشاملة للمجتمع المحلي.



  • مخطط (رحلة عبر الزمن) يعد أحد المراحل الأساسية لتحقيق رؤية العلا التي أطلقها ولي العهد؛ لتصبح العلا أكبر متحف حي بالعالم. كما يهدف إلى المحافظة على العلا كبيئة طبيعية وثقافية فريدة من نوعها تسهم في تطوير إرث ثقافي للعالم، تحقيقا لمستهدفات رؤية 2030.



  • تطوير المنطقة الثقافية للعلا يأتي ترجمة عملية لرؤية ولي العهد التي تهدف إلى تعزيز الانفتاح الثقافي للمملكة على دول العالم أجمع من خلال تحويل العلا إلى متحف حي ووجهة عالمية للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، كما تأتي في إطار جهود تنويع مصادر الاقتصاد وتحسين جودة الحياة.



  • إلى جانب قيمته الثقافية والحضارية والتاريخية الكبرى، سيسهم برنامج تطوير العلا، بتوفير 38 ألف وظيفة لأهالي وسكان العلا طيلة الـ15 عاما المقبلة، بهدف إشراكهم في جهود حفظ وصون التراث الوطني الإنساني، وتحسين جودة الحياة في المحافظة.



  • بمشروع تطوير المنطقة الثقافية، تقدم العلا نموذجا لالتزام المملكة بالحفاظ على الإرث الثقافي العالمي، حيث ستصبح نموذجا عالميا للتنمية المستدامة والمسؤولة والشاملة للمجتمع المحلي، عبر أكثر من 100 مشروع سيقام على طول 20 كلم، وتضم 5 مراكز وأحياء رئيسة و15 مرفقا ثقافيا وطبيعيا.