X

ضربات صاعقة تسقط 350 حوثيا

30 ساعة ساخنة في جبهة مأرب تسفر عن سقوط 14 طقما للميليشيات
30 ساعة ساخنة في جبهة مأرب تسفر عن سقوط 14 طقما للميليشيات

الاحد - 28 فبراير 2021

Sun - 28 Feb 2021

فيما تشهد جبهات صرواح والمشجح والكسارة وهيلان والبلق بمأرب معارك شرسة بين قوات الجيش اليمني المسنود بالمقاومة القبلية، وبغطاء لمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، وميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران من جهة أخرى، أكد مصدر ميداني أن الميليشيات تواصل الدفع بأطفال جندتهم حديثا للمعارك وعبر أنساق متعددة، وأمواج من عناصرها على الطريقة الإيرانية.

وحذرمساعد قائد المنطقة الثالثة، العميد محمد المكروب ميليشيات الحوثي من مغبة استمرارها في الهجوم على مأرب، وقال «إنها لن تجني سوى الهزائم المستمرة على أسوار مأرب»، وقال في تصريح نقله موقع (سبتمبر نت) التابع للجيش «إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، أفشلت هجمات الميليشيات الحوثية على امتداد جبهات صرواح، والمشجح، وهيلان، الكسارة».







وأضاف «إن قوات الجيش استنزفت الميليشيات الحوثية، وقضت على كل الأنساق التي هاجمت بها، وكبدتها عشرات القتلى والجرحى، علاوة على إلقاء القبض على أعداد كبيرة من عناصرها»، وأكد أن المواجهات أسفرت عن تدمير دبابات وآليات قتالية تابعة للعدو، واستعادة كميات كبيرة من الأسلحة المختلفة.

ولفت إلى الاصطفاف الوطني الكبير خلف قوات الجيش والمقاومة الشعبية، في محافظة مأرب، مشيرا إلى أن ذلك الدعم يؤكد على وحدة الصف الجمهوري في مواجهة الميليشيات الحوثية، المدعومة من إيران.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله «إن المعارك التي خاضها الأبطال خلال الـ30 ساعة الماضية في جبهات صرواح والكسارة والمشجح أسفرت عن مصرع أكثر من 350 عنصرا من الميليشيات الحوثية، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى».

وأضاف «إنه تم تكبيد الميليشيات خسائر أخرى فادحة في العتاد، ومن ضمنها تدمير 8 أطقم كانت تحمل معدات وذخائر، فيما دمر طيران تحالف دعم الشرعية 6 أطقم حوثية كانت تحمل تعزيزات في طريقها إلى الميليشيات في ذات الجبهات».

إلى ذلكَ لقي القيادي الحوثي البارز علي الرزامي مصرعه في جبهة صرواح غرب محافظة مأرب، بعد ساعات من مقتل القيادي الذي ينتحل رتبة عميد ركن وقائد اللواء 13 المدعو سيف المعمري، وشهدت مدينة مأرب تشييعا رسميا وشعبيا لجثمان، قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبدالغني شعلان والذي قتل يوم الجمعة الماضي، مع قادة وأفراد آخرين من القوات في مواجهات مع مسلحي جماعة الحوثي.

وفي جبهة الضالع لقي 6 من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قيادي ميداني، وجرح 8 آخرين، في هجوم خاطف نفذته قوات الجيش الوطني، على مواقع الميليشيات، في مديرية قعطبة، شمال الضالع.

مشاهدات يمنية:

  • الأمم المتحدة تحذر من مجاعة واسعة النطاق وأزمة اقتصادية غير مسبوقة في اليمن.

  • وفاة طبيب بتعز بوباء كورونا.

  • الصحفي فتحي بن لزرق: مثلما كانت عدن بداية النهاية للحوثيين في جنوب اليمن ستكون مأرب بداية النهاية في شمال اليمن.

  • ميليشيات الحوثي تقدم القاضي العزي حميد محمد عمر وكيل نيابة محافظة عمران سابقا لساحة الإعدام ونادي القضاة يدعو الأمم المتحدة سرعة التحرك.