X

الحوثيون ينشرون طقوس الخميني بين الأطفال

منظمة سام تكشف استعداد الميليشيات الانقلابية لدفن 49 جثمانا بينهم نساء في عمران
منظمة سام تكشف استعداد الميليشيات الانقلابية لدفن 49 جثمانا بينهم نساء في عمران

الثلاثاء - 19 يناير 2021

Tue - 19 Jan 2021

فيما تواصل ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران عمليات تجريف واسعة للتعليم بمناطق سيطرتها، ونشر الفكر الطائفي في عقول الطلبة،، جددت الحكومة اليمنية الشرعية تحذيراتها من ممارسات ميليشيات الحوثي في تنشئة (جيل كامل على الأفكار الإرهابية المتطرفة وتحويله لقنبلة موقوتة تهدد الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة والعالم).

وأكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات على تويتر، «إن مشاهد من التلقين الطائفي الذي تمارسه ميليشيات الحوثي للأطفال في مناطق سيطرتها، يأتي ضمن مخططها لمسخ هوية اليمنيين ونشر الطقوس الخمينية الدخيلة، وتجريف العملية التعليمية وتحويل قاعات الدراسة إلى أوكار لتفخيخ عقول الأطفال ومعامل لإنتاج المتطرفين والإرهابيين».







وأضاف الإرياني «نجدد التحذير من تبعات هذه الممارسات على النسيج الاجتماعي والسلم الأهلي، وقيم التنوع والتعايش المذهبي بين اليمنيين، والتهديد الذي يمثله تنشئة جيل كامل على الأفكار الإرهابية المتطرفة وتحوله لقنبلة موقوتة تهدد الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة والعالم».

ووجه الإرياني سؤالاً للمعترضين على قرار تصنيف ميليشيات الحوثي جماعة إرهابية، عن موقفهم مما تقوم به الميليشيات من تدمير ممنهج لحاضر ومستقبل اليمنيين، ودورهم في وقف هذه الممارسات التي تمثل انتهاكا خطيرا لحقوق ملايين الأطفال وتسخيرهم قرابين لتنفيذ الأجندة الإيرانية، وفق تعبيره.

ووفقا لمصادر تربوية، هناك أكثر من 8 آلاف مدرسة في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، والتي تحاول استخدامها لخدمة مشروعها، وإجبار المدارس على إقامة أنشطة وفعاليات طائفية، تهدف إلى غرس أفكارها الطائفية في عقول الطلاب والمعلمين ضمن مساعيها لحوثنة التعليم كأهم مؤسسة في البلد.

من جهتها، كشفت منظمة سام للحقوق والحريات ومقرها جنيف عن استعداد ميليشيات الحوثي لدفن 49 شخصا بينهم نساء معظمهم قتلهم الانقلابيون في محافظة عمران خلال السنوات الماضية، وقالت «إنها رصدت قتل المسلحين ووجودهم في ثلاجة مستشفى عمران العام، بينهم امرأة وابنتها برصاص مسلح حوثي من نفس الأسرة، وقيادي قتل في صراعات بين الأجنحة، ومقاتل في الجيش عاد من مأرب لدفن شقيقته.

وأمهلت ميليشيات الحوثي أقارب القتلى أسبوعين لاستلام جثثهم وإلا دفنتهم بنفسها بتمويل من الصليب الأحمر الدولي، وطالبت سام المنظمات الدولية والحقوقية بالتدخل لمنع هذه الانتهاكات. وحذرت أمهات المختطفين من أن معظم الجثث قد تكون عائدة لجثث مخطوفين لدى الانقلابيين.

ميدانيا أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي، مصرع ثالث قيادي حوثي ميداني ضمن عشرات قتلى الميليشيات في جبهة حيس جنوبي الحديدة، وأكد مصدر عسكري أن المدعو أبو حرب، أحد أبرز قادة الميليشيات، لقي مصرعه مع العشرات من عناصر الحوثيين خلال هجوم فاشل للميليشيات، أحبطته القوات المشتركة شمال حيس.

وفي جبهة الجوف، أكد قائد المنطقة العسكرية السادسة، اللواء الركن أمين الوائلي، أن ميليشيات الحوثي الإرهابية، في انهيار مستمر في مختلف جبهات محافظة الجوف شمال شرق اليمن.

مشاهدات يمنية:

01. قيادات حوثية تعتدي بالضرب على مسؤولين محليين بمحافظة إب.

02. ميليشيات الحوثي تنعش السوق السوداء للمشتقات النفطية لإثراء قياداتها.

03. القرار الأمريكي بتصنيف ميليشيات الحوثي كجماعة إرهابية يدخل حيّز التنفيذ.