X

الحريري لعون بعد الفيديو المسرب: «الحكمة لا تلج النفس الساعية بالمكر»

الثلاثاء - 12 يناير 2021

Tue - 12 Jan 2021

استشهد الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بنصوص من الكتاب المقدس للرد على ما جاء في فيديو مسرب للرئيس اللبناني ميشال عون يتهم فيه الأول بالكذب.

ورد الحريري على حسابه الرسمي في تويتر تغريدتين، جاء في الأولى «من الكتاب المقدس - سفر الحكمة (إِنَّ الْحِكْمَةَ لاَ تَلِجُ النَّفْسَ السَّاعِيَةَ بَالْمَكْرِ، وَلاَ تَحِلُّ فِي الْجَسَدِ الْمُسْتَرَقِّ لِلْخَطِيَّةِ)»، وذكر في الثانية «(لأَنَّ رُوحَ التَّأْدِيبِ الْقُدُّوسَ يَهْرُبُ مِنَ الْغِشِّ، وَيَتَحَوَّلُ عَنِ الأَفْكَارِ السَّفِيهَةِ، وَيَنْهَزِمُ إِذَا حَضَرَ الإِثْمُ)».

وتفجرت قضية كبيرة في لبنان، بعد أن نشرت إحدى محطات التلفزيون اللبنانية تصريحا مثيرا سجل خلال تصوير لقاء بين رئيس الجمهورية ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، حيث سأل الأخير خلال لقائهما في قصر الرئاسة في بعبدا عون عن (وضع التأليف)، فرد الأخير قائلا «ما في تأليف.. بيقول عطاني ورقة .. بيكذّب»، كما أضاف «عمل تصاريح كذب، وهلق ليك قديش غاب. وتابع «ليك حظهن اللبنانيين، وهلق راح ع تركيا.. ما بعرف شو بيأثر».

وبدوره، اتهم أحمد الحريري، أمين عام تيار المستقبل وابن عمة سعد الحريري، الرئيس اللبناني بالكذب. وقال في تغريدة على تويتر «فخامة الرئيس يكذب فخامة الرئيس، واطلق وشم (#للكذب_عنوان_عون_وجبران)، مرفقا صورة لتغريدة سابقة على حساب عون في توتير تفيد بأنه تسلم تشكيلة الحكومة المنتظرة من رئيس الوزراء المكلف.

ويأتي التراشق السياسي في لبنان بينما تعيش البلد أحد أسوأ أزماتها الاقتصادية، منذ عقود، زادها سوءا انفجار مرفأ بيروت في أغسطس الماضي، كما فاقمتها الجائحة، مع إعلان البلاد الإقفال العام، جراء تزايد عدد الإصابات، فيما تقترب المستشفيات من المستوى الأقصى لقدرتها على استيعاب الحالات الحرجة.

وتواجه البلاد أزمة مالية مدمرة سحقت العملة المحلية (الليرة)، وأصابت البنوك بالشلل وحرمت المدخرين من ودائعهم، وعلى الرغم من كل ذلك، فلا يزال الفرقاء السياسيون عاجزين عن تشكيل حكومة وحدة وطنية، ومتخاصمين حول الحقائب والوزارات.