X

الجوال يحول الجاهلين بالقوانين إلى السجون

الاثنين - 30 نوفمبر 2020

Mon - 30 Nov 2020

تحول الجوال إلى دليل إدانة لمرتكبي عدد من الجرائم بسبب جهل بعض الأشخاص بالمخاطر القانونية التي قد يكونون عرضة لها في حال إساءة استخدام الأجهزة الذكية، وتكون سببا في وقوعهم تحت طائلة النظام والمساءلة الجزائية والسجن والغرامة، سواء فعلوا ذلك جهلا أم عمدا. وقال النائب السابق في النيابة العامة بجدة، المحامي نايف آل منسي لـ«مكة»، «إن البعض يظن أن وجوده خلف الشاشة باسم وهمي يحميه فيمكنه فعل ما يشاء من مخالفات وتجاوزات، في حين أن الواقع هو العكس تماما، فارتكاب المخالفة قبل وجود الجوال - وجها لوجه مثلا - ربما لا يتوفر عليه دليل إدانة دائما، أما ارتكاب المخالفة نفسها من خلال الجوال فيمكن تتبع الشخص من خلال جواله ويكون هذا دليل إدانته له، فضلا عن أن المخالفة قد تكون معلنة كما لو كانت عبر حسابه في التواصل الاجتماعي، وهذا قد يكون عامل تشديد للعقوبة». لقراءة المزيد جرائم ترتكب عبر الجوال
  • الاختلاس
  • الاحتيال المالي
  • الإثارة السلبية للرأي العام
  • زعزعة الاستقرار
  • السب والشتم
  • الابتزاز والتشهير
  • نشر محتوى غير أخلاقي