X

5 مراحل مرت بها أبجدية الصين

الاثنين - 30 نوفمبر 2020

Mon - 30 Nov 2020

اللغة الصينية تتكون كلماتها من مجموعة رموز تجتمع لتشكل معنى معينا، وتعتبر مختلفة عن باقي أبجديات اللغات الأخرى من حيث طريقة كتابتها ودلالاتها ونغماتها، وقد مرت بمرحل عدة حتى وصلت إلى هذا الشكل.

أولا: الرموز

يرجع تاريخها إلى 8000-3000 سنة قبل الميلاد، وهي رموز طينية متعددة الأشكال، وكل شكل يعتبر دلالة على شيء ما وتم الكشف عليها من خلال القطع الأثرية والتي تظهر أشكالا هندسية، مثل المخاريط والأقراص والاسطوانات.

ثانيا: الكتابة التصويرية

ترجع بداياتها لما يقارب 1500 سنة قبل الميلاد، وأصبحت تمثيلات تصويرية ورمزية للأشياء، ومن ثم أصبحت الكتابات التصويرية والتوضيحية تقليدية وتطورت فيما بعد.

ثالثا: الكتابة الأيديوغرافية

ظهرت هذه المرحلة خلال العصر البرونزي (حوالي 2500 سنة قبل الميلاد) في أنظمة الكتابة في الشرق الأدنى بسبب اختراع السومريين والبابلين والآشوريين والمصريين لرموز عدة، وشرحت الكتابة الأشياء بشكل مجرد وتقليدي.

رابعا: الرسوم المعنوية

تتكون من رموز وأحرف تحمل معاني بشكل أوضح من أنظمة الكتابة التي سبقتها، واستطاعت تمثيل المفاهيم بشكل كامل، ولكنها لا تستخدم أصواتا فردية كالتي في علم الأصوات.

خامسا: الأبجدية

بدأت قبل حوالي 1500 سنة قبل الميلاد، وتعتبر المرحلة الرئيسة الثالثة في الشرق الأدنى القديم وأطلق عليها الأبجدية الابتدائية. نشأت من خلال الاستفادة من حقيقة أن أصوات أي لغة قليلة وتألفت من 22 حرفا، كل حرف يرمز لصوت واحد، وبالتالي تجتمع بطرق عدة وتسمح بمرونة عالية في نسخ الكلام.

الأكثر قراءة