X

40 دقيقة تفضح الحوثيين وتهز اقتصاد العالم

متحدث قوات التحالف العربي: سنحاسب من خطط ونفذ الاعتداء الإرهابي
متحدث قوات التحالف العربي: سنحاسب من خطط ونفذ الاعتداء الإرهابي

الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020

Tue - 24 Nov 2020

فيما أعلنت أرامكو السعودية سيطرتها الكاملة على حريق خزان الوقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية في جدة خلال 40 دقيقة فقط من اندلاعه، واستئناف العمل بعد 3 ساعات فقط، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية تورط ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران في الحريق، عبر عمل إرهابي جبان.

وأعلن المتحدث باسم قوات التحالف العربي العميد الركن تركي المالكي أنه ثبت تورط الحوثيين في حريق خزان الوقود بمحطة توزيع المنتجات البترولية في جدة، وشدد على أن الاعتداء الإرهابي لا يستهدف المقدرات الوطنية للمملكة، وإنما يستهدف أمن الطاقة العالمي، مؤكدا على أن التحالف يتخذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين، وسيتم محاسبة من خططوا ونفذوا هذه الهجمات.

وأوضح أنه بالإشارة إلى البيان الصادر من وزارة الطاقة عن نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية بمدينة جدة، فإنه ثبت تورط الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بهذا الاعتداء الإرهابي الجبان.

محاسبة الإرهابيين

وأكد العميد المالكي أن الاعتداء الإرهابي هو امتداد للأعمال الإرهابية باستهداف المنشآت النفطية في (بقيق وخريص) والتي تبنتها الميليشيات الحوثية، وأثبتت الأدلة والبراهين تورط النظام الإيراني في تلك الهجمات الإرهابية باستخدام أسلحة نوعية إيرانية من نوع (كروز وطائرات بدون طيار مفخخة).

ولفت إلى أن استهداف المدنيين والأعيان المدنية ومنها المنشآت الاقتصادية بطريقة ممنهجة ومتعمدة يخالف القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية ويرتقي إلى جرائم حرب.

وأكد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المخططة والمنفذة لهذه العمليات العدائية والإرهابية ضد المدنيين والأعيان المدنية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

شجاعة أرامكو

وأوضح مسؤول بوزارة الطاقة السعودية أسباب الحريق، وقال «عند الساعة الثالثة وخمسين دقيقة من صباح أمس الأول، وقع انفجار تسبب في نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف.. فرق الإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، ولم تحدث جراء ھذا الاعتداء إصابات أو خسائر في الأرواح ولله الحمد، كما أن إمدادات شركة أرامكو السعودية من الوقود لعملائھا لم تتأثر».

وأكد المصدر على أن المملكة تدين بشدة ھذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أن ھذه الأعمال الإرهابية والتخريبية، التي ترتكب ضد منشآت حيوية، ومنھا ما حدث أخيرا في جازان بالقرب من منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية، وما سبقه من اعتداء إرهابي على المنشآت النفطية في بقيق وخريص، إنما تستھدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، وكذلك الاقتصاد العالمي، وكرر المصدر تأكيد المملكة على أھمية التصدي لمثل ھذه الأعمال التخريبية والإرهابية والجھات التي تقف خلفها.

ماذا قالت أرامكو؟
  • لم يصب أحد خلال الاعتداء الإرهابي.
  • أولوية أرامكو السعودية القصوى سلامة موظفيها ومقاوليها.
  • تعرضت أرامكو لعدة اعتداءات إرهابية سابقة وأظهرت قدرتها على الرد بسرعة وفعالية مرارا وتكرارا.
  • أدى الاعتداء إلى اندلاع حريق في أحد خزانات الوقود.
  • تم إخماد الحريق بسرعة بفضل الإجراءات السريعة والحاسمة لفرق الاستجابة للطوارئ.
  • هذه الاعتداءات الإرهابية تمس الاقتصاد العالمي بأكمله، وإمدادات النفط إلى الأسواق الدولية.
  • الاحتواء السريع للحريق يمثل دليلا على كفاءة وشجاعة موظفي أرامكو التي تمثل مصدر فخر.
  • مرونة الشركة في مواجهة مثل هذا الاعتداء الإرهابي توضح التزامها باستمرار إمداد العالم بالطاقة.
  • لم يكن هناك أي تأثير على إمدادات الشركة لعملائها.
  • تم إطفاء الحريق في 40 دقيقة فقط، واستؤنفت العمليات في جدة بعد 3 ساعات فقط من الهجوم.
  • برهنت أرامكو على موثوقية خطط وتدابير استمرارية الأعمال لدى أرامكو السعودية.
  • حققت أرامكو ما يقرب من 100% من الموثوقية من حيث تلبية متطلبات عملائها في جميع أنحاء العالم.
  • أحداث الأسبوع أكدت تلك السمعة المتميزة أكثر.