X

أبها يسعد الشباب والفيصلي يغضب التعاون

السبت - 17 أكتوبر 2020

Sat - 17 Oct 2020








فرحة ديوب بهدفه في أبها أمس                                                                                  (إعلامي الشباب)
فرحة ديوب بهدفه في أبها أمس (إعلامي الشباب)
رد الشباب الدين لأبها بالفوز عليه 1-0 أمس في المباراة التي جرت بملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض ضمن الجولة الأولى لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وكان أبها فاز على الشباب في مباراتهما بالدور الأول الموسم الماضي 2-0 كما تعادل معه 1-1 في المباراة الثانية.

وسجل هدف المباراة الوحيد المهاجم السنغالي ماخيتي ديوب في الدقيقة الـ29.

وسيلتقي الشباب في مباراته المقبلة نظيره الرائد الجمعة المقبل بمدينة بريدة، فيما يستضيف أبها فريق الهلال في أبها.

بدأ أبها المباراة بصورة أفضل، وكاد يفتتح التسجيل مبكرا عن طريق صالح العمري الذي تلقى عرضية من قودين، إلا أن كرته رمت بجوار القائم.

بعد ذلك استلم لاعبو الشباب زمام المباراة، وتسنى لجوانكا فرصة ترجيح الكفة عقب تلقيه امدادات من الشامخ والغامدي لم يتعامل معها بالشكل المطلوب؛ ليستمر استحواذ الشباب على وسط الملعب حتى مرور ربع الساعة الأول، ليتلقى مدرب الشباب كاشينا ضربة موجعة بإصابة حسان تمبكتي وخروجه من الملعب.

وظل الشباب يبحث عن هدف التقدم، وكان له ما أراد بعد أن قام خالد الغامدي بإرسال عرضية متقنه ترجمها ديوب في شباك عبدالعال برأسية قوية هدفا في الدقيقة 29.

ولم يختلف الشوط الثاني عن سابقه، إلا أن الشباب نجح في الاحتفاظ بهدفه ووضع أول 3 نقاط في رصيده.

التعاون والفيصلي

أفسد الفيصلي الفرحة على التعاون بالحصول على أول 3 نقاط في الدوري، عندما تعادل معه 1-1 في زمن قاتل من المباراة التي جرت بين الفريقين أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة، ليخرج كل منهما بنقطة.

وكان التعاون السباق في التسجيل مبكرا عن طريق محترفه الجديد إغاو سانتوس الذي سجل قبل اكتمال الدقيقة الثانية، فيما نجح قائد الفيصلي إيغور روسي في تعديل النتيجة في الدقيقة الـ 80 برأسية.

وظهر اللقاء بصورة متوسطة المستوى في شوطها الأول الذي أهدر فيه مهاجم الفيصلي سانتوس فرصة التعديل في.

ومال التعاون إلى إغلاق مناطقه في الشوط الأول ومحاولة البحث عن الهجوم بالأطراف الدفاعية بدخول ياسين برناوي وعبدالله الجوعي على حساب الأجنبي عبدالله ساني وفيصل درويش.

ومنح مدرب التعاون المهاجم الكاميروني ليندر تاوامبا فرصة اللعب حتى الدقيقة 67 إلا أنه لم يقدم شيئا ليتم استبداله بمحمد السهلاوي لأجل إيقاف الاستحواذ الفيصلاوي الذي كان الأخطر في الأطراف منذ البداية سواء بالوجه الجديد إسماعيل عمر أو بخالد كعبي بعد دخوله في الشوط الثاني مع محمد الصعيري الذي تصدى حارس التعاون كاسيو لأخطر كراته.

أضف تعليقاً

Add Comment