مأساة طفلة يمنية تُبكي العالم

الأربعاء - 19 أغسطس 2020

Wed - 19 Aug 2020

دخل الطفل عمري صالح في نوبة بكاء خلال تكريمه على موقفه الشجاع في إنقاذ أخته «طفلة الماء» التي أصيبت برصاص قناص حوثي بتعز.

لم يستطع الطفل أن يتمالك نفسه وهو يستعيد المشهد المؤلم الذي تعرضت له أخته الطفلة رويدا، وهو يسحب جسد صاحبة الـ8 سنوات وهي غارقة في دمائها، حيث خنقته الدموع. ولقبت رويدا بـ»طفلة الماء»، حيث تم استهدافها أثناء ذهابها لجلب الماء إلى منزل أهلها.

وترقد الطفلة حاليا في أحد مستشفيات المدينة بعد إصابتها بجروح خطيرة، فيما اكتفى الطفل عمري بحشرجة الحديث أثناء وصفه لمشهد قنص أخته رويدا، قبل أن تخنقه الدموع ويجهش العالم من حوله بالبكاء.

لقراءة المزيد

جريمة

«قنص رويدا جريمة بشعة بحق المدنيين الأبرياء من أبناء تعز العزل».

عبدالقوي المخلافي ـ وكيل محافظة تعز

أضف تعليقاً

Add Comment