X
عاصم الطخيس

أفضل رباعية لما بعد نهاية العالم

الثلاثاء - 18 أغسطس 2020

Tue - 18 Aug 2020

عندما نتحدث عن أفلام ما بعد نهاية العالم، فنحن نقصد بها الأفلام التي تدور أحداثها بعد حرب عالمية ثالثة أو وباء قام بحصد معظم سكان العالم. تكون الصورة العامة لهذه الأفلام داكنة وقاتمة من ناحية القصة والشخصية وكذلك العالم الذي يعيش فيه. هذه أهم رباعية أفلام تختص بأفلام ما بعد نهاية العالم (Post-apocalyptic) وأشهرها.

(Mad Max 1979)







أول فيلم ضمن السلسلة من سيناريو جيمس مكوسلاند (James McCausland) وجورج ميللر (George Miller) ومن بطولة ميل جيبسون (Mel Gibson) ومن إخراج جورج ميللر. هذا الفيلم الذي كان له الفضل في إطلاق نجومية جيبسون وكذلك إطلاق مثل هذا النوع من الأفلام والتي أصبحت ضمن أهم الأنواع لاحقا. القصة تتحدث عن ماكس «شرطي» أسترالي يجوب الطرق السريعة التي أصبحت ملاذا لعصابة شرسة من قائدي الدراجات النارية وهو في رحلة انتقام لما حصل لعائلته منهم.

(Mad Max: The Road warrior 1981)

ثاني فيلم ضمن السلسلة من سيناريو تيري هايز (Terry Hayes) وجورج ميللر (George Miller) ومن بطولة ميل جيبسون (Mel Gibson) ومن إخراج جورج ميللر. بعد أن يقضي ماكس على عصابة الدراجات النارية في الجزء الأول، أصبح يجوب الطرق الأسترالية بحثا عن الطعام والبترول ويقع ضمن مجموعة فقيرة من الأشخاص الذين يحتاجون لنفس الغرض ولكن المنطقة برمتها لا تحتوي على شيء عدا مكان معروف بثراء البترول والطعام ولكن يجب على ماكس أن يتحدى العدو بمدرعة أكبر لحمل أكبر كمية من البترول، فهل يستطيع؟

(Mad Max: Beyond Thunderdome 1985)

ثالث فيلم ضمن السلسلة من سيناريو تيري هايز (Terry Hayes) وجورج ميللر (George Miller) ومن بطولة ميل جيبسون (Mel Gibson) ومن إخراج جورج ميللر وجورج أوجيلفي (George Ogilvie). بعد أن يتم نفي ماكس من إحدى المدن المتطورة، يقوم ماكس المتجول مع مجموعة من الثوار الصغار بعمل ثورة ضد ملكة المدينة. التركيز على شخصية ماكس من جانب لم نشهده بشكل قوي ضمن الفيلمين السابقين وهو التضحية بنفسه من أجل الغير وهذا بحد ذاته تطور كبير ضمن شخصيته. الملاحظ في الأفلام الثلاثة هو كون الراوي ليس بطل القصة بل أحد المتفرجين أو المهتمين بالبطل والتي تعطي منظورا مخالفا لما نراه أمامنا للبطل والتعرف على بعض أسراره.

(Mad Max: Fury road 2015)

الفيلم الرابع ضمن السلسلة من سيناريو براندان مكارثي (Brendan McCarthy) وجورج ميللر (George Miller) ومن بطولة توم هاردي (Tom Hardy)، تشارليز ثيرون (Charlize Theron) ومن إخراج جورج ميللر. بعد 30 عاما يعود الفيلم الشهير ولكن مع طاقم جديد وبشكل أو بآخر تتبع السلسلة السابقة، لكن ضمن هذا الفيلم تحول كبير من الشخصية الرئيسة ماكس التي كانت فعالة في الأفلام السابقة لكونها هذه المرة أشبه ما تكون راضخة لما يحدث لها وعلى النقيض من ذلك، ظهور شخصية أنثوية هي القائدة الجديدة وهي من ستتقلد اسم ماكس الجديد وهي شخصية إيمبيراتور فوريوسا (imperator Furiosa) التي كان لها تأثير كبير في تحرير الفتيات المسجونات من إمورتان جو (Immortan Joe) والذهاب بهن لملاذ تعرفه فوريوسا مليء بالأمهات. الفيلم تميز بمشاهده المليئة بالآكشن القوي والتي حققت له عدة جوائز ضمن الغولدن غلوب والأوسكار.

AsimAltokhais@