منى تكتب ملامح الفصل الأخير من أيام الحج

موسم استثنائي ناجح سخرت فيه المملكة كل طاقاتها لخدمة وحماية ضيوف الرحمن
موسم استثنائي ناجح سخرت فيه المملكة كل طاقاتها لخدمة وحماية ضيوف الرحمن

السبت - 01 أغسطس 2020

Sat - 01 Aug 2020

بعد موسم استثنائي وفرت فيه المملكة الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية والخدمات المتكاملة لحماية ضيوف الرحمن، يودع الحجاج المتعجلون مشعر منى اليوم برمي الجمرات الثلاث في ثاني أيام التشريق، مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة، ليكتب ضيوف الرحمن بذلك ملامح الفصل الأخير من أيام الحج الاستثنائي الذي سخرت فيه المملكة كل طاقاتها البشرية لخدمة ضيوف الرحمن وحمايتهم، بعد أن اختصهم الله بأداء الفريضة في ظل جائحة كورونا التي فرضت أداء الحج بعدد محدود حفاظا على أمن وسلامة ضيوف الرحمن.

وقضى ضيوف الرحمن أمس أول أيام التشريق في مشعر منى وهم ينعمون برعاية الله، ثم بما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده من أمن وأمان واطمئنان وتكامل في الخدمات ليؤدوا حجهم بسلام آمنين.

ودائما ما تشهد لحظات الوداع بين الحجاج عناقا وتبادل عناوين وعبارات توديع ودموع فراق لصحبة جمعتهم في هذا المكان حبا وطاعة وقربا من الله، حيث تبقى قصة وداع منى للحجاج عالقة في الذاكرة، فكل اللحظات والدقائق والأماكن والبقاع في المشاعر المقدسة عاشوا فيها ذكريات وقصصا جميلة وملأها الحب والسعادة، وعمروها بالطاعات والذكر والعبادة لله، وسكبوا فيها الدموع والعبرات، رغبة ورهبة بين يدي مولاهم الرحمن، يحدوهم الأمل والرجاء بقبول النسك ومغفرة الذنوب.

أضف تعليقاً

Add Comment