يمنية تنتحر احتجاجا على القمع الحوثي

السبت - 18 يوليو 2020

Sat - 18 Jul 2020








يمنيات يشعرن بالقهر من القمع الحوثي          (مكة)
يمنيات يشعرن بالقهر من القمع الحوثي (مكة)
أشعلت فتاة يمنية النار في جسدها حتى الموت، احتجاجا على القمع والظلم الذي تعرضت له وأسرتها من قبل قيادي في ميليشيات الحوثي الانقلابية، بمديرية قعطبة جنوب البلاد.

وأشارت «العربية نت» إلى أن الفتاة أروى صالح قايد المشرقي (27 عاما)، أقدمت على الانتحار بحرق نفسها احتجاجا على سطو مشرف الحوثيين على أرض أسرتها التي تعتمد عليها وتعد مصدر رزقها منذ نصف قرن.

وذكر رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، نبيل فاضل أمس، أن أروى المشرقي، من منطقة شذان العود مديرية قعطبة، التابعة لمحافظة الضالع جنوب اليمن، توفيت انتحارا بعد أن أقدمت على حرق نفسها، احتجاجا على ما تعرضت له أسرتها من ظلم وسطو على أرضها التي تقتات منها منذ خمسين عاما.

وأوضح في منشور على صفحته بموقع فيس بوك أن هذه الأرض سطا عليها بالقوة مشرف الحوثيين بالمنطقة ويدعى بشير الشرفي، الذي أجبر الشيخ «العجل» على نقل إجارة الأرض له، مما دفع الفتاة إلى إشعال النار في جسدها.

وأضاف فاضل أن ذلك أدى «إلى وفاتها حرقا أمام صمت مطبق من قبل مشايخ ووجاهات وأعيان وسكان المنطقة»، وأشار رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر إلى أن أسرة المشرقي فقدت أرضها التي ظلت تعتمد عليها طوال العمر كمصدر دخل وحيد، وهو ما جعل الفتاة تقدم على الانتحار وتغليب الموت على حياة القهر والمعاناة، بحسب تعبيره.

أضف تعليقاً

Add Comment