X

حارة الشامية ..إرث حضاري تميز بالأصالة والعراقة

الثلاثاء - 14 يوليو 2020

Tue - 14 Jul 2020

فيما تحوي مكة المكرمة 12 حيا قديما وشهيرا تتميز بالأصالة والعراقة، تأتي حارة الشامية وملحقاتها كأشهر وأعرق حاراتها في القرن الرابع عشر، والتي خرجت الكثير من رجالاتها، ورجالات الدولة ككل، حيث خرج منها المهني النزيه، والكادح الذي يكد على أبنائه ويحرص على تعليمهم.

وقال عضو مجلس الشورى سابقا، أستاذ العلوم السياسية، الدكتور صدقه يحيى فاضل لـ«مكة»: في هذه المنطقة وفي حارات مكة القديمة والأساسية قامت حضارة خاصة متميزة ومميزة، وتبلورت الشخصية المكية المعروفة. وفي كل مجالات الحياة كان لهذه الجهة المكية بالذات تميزها وأصالتها وعراقتها.

«بابا طاهر»

تولى الأديب، الشاعر المكي الشهير طاهر زمخشري، الذي كان يقطن جبل هندي، تقديم برنامج الأطفال من إذاعة مكة، بعد »ماما أسماء«.

إزالة الشامية

في ربيع الأول من عام 1429 (2008) بدأت إزالة هذا الحي وكامل منطقة الشامية والقرارة والجزء الأكبر من الشبيكة وحارة الباب، وانتهت بحلول عام 1438هـ، لمصلحة مشروع توسعة الساحة الشمالية للحرم المكي، والذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، يرحمه الله.

أشهر من تولوا عمودية الحي
  • علاء الدين أبوالنجا
  • عباس علاء الدين أبوالنجا
  • زيني عباس أبوالنجا
  • عبدالله محمد بصنوي
  • أحمد عبدالله بصنوي

أضف تعليقاً

Add Comment