X

الصحة العالمية: المرتزقة نقلوا كورونا إلى ليبيا

الاحد - 28 يونيو 2020

Sun - 28 Jun 2020








مرتزقة تابعون لتركيا في ليبيا                             (مكة)
مرتزقة تابعون لتركيا في ليبيا (مكة)
عبر مسؤولو منظمة الصحة العالمية عن قلقهم بشأن انتشار سري لفيروس كورونا المستجد في ليبيا، عن طريق المرتزقة السوريين الذين نقلهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للقتال بجانب قوات حكومة الوفاق.

ونقلت صحيفة «الاندبندنت» البريطانية، عن مصادر أممية أنه مع الاختبارات القليلة لكورونا في ليبيا، لا توجد طريقة لقياس الأضرار التي يمكن أن تحدث بدقة، وأشارت إلى أن الجهود المحلية للقضاء على المرض ستقوضها الحركة الدولية المستمرة للقوات العسكرية، ما يطيل ويعمق تفشي الوباء.

وذكر ريتشارد برينان القائم بأعمال مدير الطوارئ الإقليمي للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط: «الآن هناك جماعات مسلحة تدخل بعض الدول، بدون فحص، ولا حجر صحي، وهذا هو بالضبط ما يؤدي إلى انتشار المرض دون رادع»، مؤكدا أن هذه المشكلة موجودة في أغلب أنحاء الشرق الأوسط، وزادت سوءا لأن المقاتلين يتحركون من بلد لآخر دون إجراءات طبية.

ويقدر محققو الأمم المتحدة، من ليبيا وسوريا وكذلك المقاتلون أنفسهم، أن أكثر من 10000 مقاتل سوري قد سافروا للقتال في ليبيا منذ يناير. وتسارع هذا الانتشار للمرتزقة خلال الربيع مع اجتياح كوفيد 19 العالم.

ويذكر أن الآلاف من السوريين من مناطق المعارضة الذين أرسلوا للقتال من أجل حكومة الوفاق الوطني قد عبروا تركيا، وهي الدولة التي تعاني من أسوأ تفش للمرض في المنطقة، بعد تجاوز الإصابات فيها 190.000 حالة إصابة بالفيروس و5000 حالة وفاة».

وقالت ستيفاني ويليامز، نائبة رئيس بعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا للصحيفة «وجهة نظرنا هي أن ليبيا لم تصل إلى ذروة خطر الإصابة بفيروس كورونا، وأنه لا توجد اختبارات كافية. وهناك حد أدنى من الاحتواء. ومع ذلك، هناك رحلات مستمرة إلى ليبيا».

أضف تعليقاً

Add Comment