تغيير المعالجة المحاسبية لـ4 مشاريع تابعة لسابك

حصة الـ30% من أسهم سابك المطروحة للتداول ليست من الصفقة
حصة الـ30% من أسهم سابك المطروحة للتداول ليست من الصفقة

الأربعاء - 17 يونيو 2020

Wed - 17 Jun 2020

أكدت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» أن القوائم المالية الموحدة نتيجة إتمام صفقة استحواذ «أرامكو السعودية» على 70% من أسهمها، تضمن مواءمة السياسات المحاسبية ذات العلاقة بتقويم السيطرة لبعض استثمارات الشركة في مشاريع تمتلك سابك فيها 50% من حصص ملكيتها والبالغة 7 مشاريع موجودة في المدن الصناعية بالمملكة.

وأفادت في بيان لها على «تداول» أمس بأنه بناء على إعادة تقويم السيطرة لهذه المشاريع باتباع السياسات المحاسبية الموحدة والمعتمدة من قبل «أرامكو السعودية» فقد تقرر تغيير المعالجة المحاسبية لأربعة مشاريع وهي:
  • شركة ينبع السعودية للبتروكيماويات «ينبت»
  • شركة الجبيل للبتروكيماويات «كيميا»
  • الشركة الشرقية للبتروكيماويات «شرق»
  • الشركة السعودية للميثاكريليت «سماك»
وقالت إنه طبقا لسياساتها المحاسبية سيتم توحيد القوائم المالية للمشاريع الأربعة حتى نهاية الربع الأول من عام 2020 والتي تم فحصها ومراجعتها من قبل مراجع حسابات الشركة. وأضافت أنها ستقوم في الربع الثاني 2020، بإلغاء توحيد القوائم المالية لهذه المشاريع الأربعة باعتبارها ترتيبات مشتركة، وإدراج ثلاثة منها «ينبت» و»كيميا» و»شرق» مشاريع مشتركة بموجب طريقة حقوق الملكية، وشركة «سماك» عملية مشتركة بموجب متطلبات المحاسبة على العمليات المشتركة.

وأكدت أنه لا يوجد أثر مالي على مجموع حقوق الملكية الموحدة ولا على صافي الدخل الموحد المتعلق بمساهمي شركة «سابك» المعلنين في جميع سنوات المقارنة قبل تاريخ الاستحواذ، وعليه، سيتم تعديل أرقام سنوات المقارنة بأثر رجعي والإفصاح عنها حسب الاقتضاء لتعكس أثر إلغاء توحيد القوائم المالية للمشاريع الأربعة على موجودات ومطلوبات وعمليات مجموعة «سابك».

مدى تأثير هذه الصفقة على الجوانب التالية:

أولا: حوكمة الشركة
  • ستستمر سابك كشركة مساهمة سعودية مدرجة في السوق المالية السعودية
  • ستسمر على العمل وفق الإطار التنظيمي لها وعلى ممارسة أعلى معايير الحوكمة
  • لن تكون حصة الـ (%30) المتبقية من أسهم سابك - المطروحة للتداول العام - جزءا من الصفقة
  • سيستمر مجلس الإدارة في تمثيل جميع المساهمين، وبذل واجبي العناية والولاء في إدارة الشركة وكل ما من شأنه صون مصالحها وتنميتها وتعظيم قيمتها
  • ستستمر سياسة توزيع الأرباح على مراعاة وضع الشركة المالي وتدفقاتها النقدية وخططها التوسعية والاستثمارية وما تنتهجه (سابك) باستمرار وذلك بإعطاء عائد منافس للمساهمين مع الحفاظ على وضع مالي قوي ومستقر للشركة
ثانيا: استراتيجية الشركة
  • ستكون استراتيجية سابك داعما أساسيا لاستراتيجية أرامكو السعودية ورافدا صناعيا لدعم رؤية المملكة (2030)
  • بالتعاون مع شركة أرامكو ستكون سابك ذراع النمو لها في صناعة البتروكيماويات مما يعزز استراتيجية سابك في أن تصبح الشركة الرائدة عالميا في مجال البتروكيماويات
  • ستعمل الشركتان على التكامل الاستراتيجي والتشغيلي بين قطاع التنقيب والإنتاج وقطاع التكرير والمعالجة وقطاع البتروكيماويات الذي يهدف إلى تنمية مصالح الشركتين وتعظيم قيمتهما
  • ستحرص سابك على المحافظة دائما على تصنيفها الائتماني القوي على أساس مستقل
ثالثا: الموظفون
  • من المتوقع أن يكون لهذه الصفقة فرص واعدة تهدف إلى تنمية مصالح الشركتين وتعظيم قيمتهما وتعزيز الفرص الوظيفية فيهما
رابعا: الآثار المالية
  • ستواصل سابك دفع زكاتها اعتبارا من نفاذ اللائحة التنفيذية المقترحة لجباية الزكاة الصادرة عن الهيئة العامة للزكاة والدخل. كما تظل خاضعة لأنظمة الضريبة والدخل المعمول بها وإجراءات الإفصاح عنها
  • لا يوجد أثر مالي على مجموع حقوق الملكية الموحدة ولا على صافي الدخل الموحد المتعلق بمساهمي سابك نتيجة المواءمة المحاسبية

أضف تعليقاً

Add Comment