وزارة الاتصالات وغرفة الرياض تناقشان فرص الواقع الجديد بعد كورونا

الاثنين - 15 يونيو 2020

Mon - 15 Jun 2020

غرفة الرياض                          (مكة)
غرفة الرياض (مكة)
ناقشت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وغرفة الرياض خلال لقاء افتراضي الاستفادة من دور التحول الرقمي، لتخفيف الآثار الناتجة عن جائحة كورونا على القطاعات وفرص الواقع الجديد لما بعد الجائحة، بمشاركة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة، ورئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عجلان العجلان، وعدد من قيادات الجهتين ومنسوبيهما.

وأكد المشاركون أن المملكة وفي ظل هذا الوضع الصحي الطارئ برهنت على ريادتها في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيرين إلى الفائدة العظيمة التي جنت المملكة ثمارها من خلال توافر هذه البنية الرقمية المتينة، التي أسهمت في تحمل ضغط الاستخدام، وتلبية الطلب المتزايد على الخدمات الرقمية، مبينين أن رؤية المملكة 2030 التي يعد التحول الرقمي ممكنا رئيسا فيها مكنت من إرساء بنية رقمية متطورة.

واستعرض اللقاء حزمة الإجراءات والمبادرات التي اتخذتها الوزارة بما يضمن سير الحياة بشكلها الطبيعي في المملكة، ومنها دور الوزارة في تعزيز مبادرة الحكومة الالكترونية وتوجهاتها مع العمل والتعليم عن بعد، بالإضافة إلى خطط وتوجهات التحول الرقمي بعد جائحة كورونا، وأيضا دور الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الناشئة في حلول الجائحة، كما ركز اللقاء على الاقتصاد التشاركي ودوره في التخفيف من آثار الجائحة، ودور منظومة الاتصالات وتقنية المعلومات في دعم رياديي الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاع، وكذلك مستقبل وتوجهات الخدمات البريدية واللوجستية في المملكة، والفرص الممكنة للقطاع الخاص، وتحدث المشاركون عن حجم وتوقعات الاقتصاد الرقمي في المملكة، وخصوصا أن المملكة هي رئيس مجموعة العشرين لهذه الدورة.

يذكر أن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات تعمل على الاستثمار الأمثل للتقنية، والتأكد من سير جميع العمليات الحيوية للدولة خلال فترة تعليق الدراسة، وتفعيل نظام التعليم عن بعد، حيث رسخت الوزارة وبمعاونة شركائها في القطاعين العام والخاص قطاعا قويا يعتمد على بنية رقمية متقدمة تضاهي الأفضل على مستوى العالم.

أضف تعليقاً

Add Comment