X

ألعاب سعودية تلقى رواجا في لقاء اللاعبات ومطورات الألعاب

في خطوة لدعم مطوري الألعاب السعوديين، رعت شركة «هواوي» «لقاء لاعبات ومطورات الألعاب GCON2015» كشريك استراتيجي، والذي ظهرت أولى ثماره في لقاء الرياض نهاية نوفمبر الماضي، ثم لقاء الخبر بداية الشهر الحالي، حيث قدم فرصة لخمسة مطورين ومطورات ألعاب مستقلين بعرض ألعابهم التي تم تطويرها والعمل عليها محليا، كونها صناعة وليدة في السعودية

في خطوة لدعم مطوري الألعاب السعوديين، رعت شركة «هواوي» «لقاء لاعبات ومطورات الألعاب GCON2015» كشريك استراتيجي، والذي ظهرت أولى ثماره في لقاء الرياض نهاية نوفمبر الماضي، ثم لقاء الخبر بداية الشهر الحالي، حيث قدم فرصة لخمسة مطورين ومطورات ألعاب مستقلين بعرض ألعابهم التي تم تطويرها والعمل عليها محليا، كونها صناعة وليدة في السعودية

الجمعة - 25 ديسمبر 2015

Fri - 25 Dec 2015



في خطوة لدعم مطوري الألعاب السعوديين، رعت شركة «هواوي» «لقاء لاعبات ومطورات الألعاب GCON2015» كشريك استراتيجي، والذي ظهرت أولى ثماره في لقاء الرياض نهاية نوفمبر الماضي، ثم لقاء الخبر بداية الشهر الحالي، حيث قدم فرصة لخمسة مطورين ومطورات ألعاب مستقلين بعرض ألعابهم التي تم تطويرها والعمل عليها محليا، كونها صناعة وليدة في السعودية.

وقد عرضت بلاي ستيشن الشركة الالكترونية الحديثة (سوني) أكثر من 20 لعبة، خلال «لقاء لاعبات ومطورات الألعاب GCON2015»، غالبيتها تدعم اللغة العربية، حيث استمتعت اللاعبات بتجربة كل الألعاب المعروضة من بلاي ستيشن، وألعاب المطورين المستقلين العالميين والمحليين، بالإضافة لتجربة الألعاب الالكترونية على الأجهزة الذكية على جهاز «هواوي Mate S».

كما عرض مطورون ومطورات سعوديون ألعابهم الالكترونية، التي تم تطويرها محليا بالمملكة وبجهود شباب عاملين في صناعة الألعاب الالكترونية وألعاب الفيديو.

وعلى الرغم من أن صناعة الألعاب وليدة بالمنطقة إلا أن إحصائية سابقة أوضحت بأنها تستهوي %60 من مستخدمي الانترنت السعوديين، وبذلك تعد أحد وسائل الترفيه الأكثر رواجا بالسعودية، حيث عرضت المطورة سارة الزهراني لعبتها (Pen) التي عملت عليها بشكل فردي، بنسختها التجريبية التي تتيح للزوار تجربة اللعبة التي تعتمد على الاستراتيجيات والأحجيات التي تمكّن اللاعب من التفاعل معها عبر التفكير والتحليل.

حيث اختارت اسم (Pen) من قلم باللغة الإنجليزية، وهي ترمز لرسم الطريق على شكل مغامرة عبر الرسم بحيث يرسم اللاعب مساره خلال اللعب، ويتوجب عليه استكماله بالرغم من العوائق التي ستواجهه في اللعبة.

وتشهد السوق السعودية نموا مطردا في مجال الألعاب الالكترونية وألعاب الفيديو الجماعية أو التفاعلية.

وقد أثبتت النماذج المعروضة عبر اللقاء أن الفرص ما زالت متاحة للدخول في المجال والبدء بشكل فردي أو عبر مجموعات مثل أستوديو «Hako Games» وهو أستوديو تطوير ألعاب سعودي عرض عبر اللقاء لعبة (نداء البقاء) وهي عبارة عن لعبة جماعية على الجوال يلعبها أربعة لاعبين، كل لاعبين مع بعضهم ضد اللاعبين الآخرين في محاولة لإيجاد بعضهم قبل أن يجدهم الوحوش في مطاردة وصراع للبقاء.

وتقول ليلى الدبيسي عن لعبة «وجدان» المطورة محليا من أستوديو نقش الضوء، «المكون من 6 مطورات سعوديات: اللعبة تعتمد على التفاعل مع الشخصيات والحوارات والألغاز خلال اللعب بالشخصية الأساسية التي تبحث عن العلاج لمرض أصابها.

وعرض المطور طارق مختار لعبته الجديدة (A Cat›s Manor)، وهي لعبة ألغاز صعبة تحمل طابع الرعب، وتتميز بأسلوب الرسم والألوان.

وعلى اللاعب مساعدة قطة على الخروج من قصر تسكنه عائلة غريبة الأطوار.

وقد حظيت اللعبة باهتمام غير معتاد وحازت على إعجاب جميع زائرات المعرض.

وعرضت شركة سيمانور السعودية لتطوير الألعاب لعبتي (بادية) و(خارج التغطية)، وستصدر لعبة بادية على منصة بلايستشن عند إطلاقها.

وترى عضوة فريق الهلال الفضائي «الذي طوّر لعبة (فناجيل) بصبغة محلية سعودية» نعمة المالكي أن العمل على تطوير الألعاب يحتاج لوقت لتحسين الرسوم وتحسين أداء اللعبة.

و«لقاء لاعبات ومطورات الألعاب GCON2015» هو الأول في السعودية والمنطقة، كحدث رسمي مستقل مهتم بالألعاب الالكترونية وتطويرها مخصص للنساء فقط، حيث عقد شراكة استراتيجية مع شركة هواوي كانت أولى ثمارها حدثي الرياض والخبر.

وشارك في تنظيم الحدث أكثر من 300 متطوّعة وتجاوز عدد الحاضرات 5000 في كلتا المدينتين.