عملية توليد الطاقة التقليدية استمرت لعشرات بل مئات السنين، حتى بدأنا استيعاب مفهوم رئيس يدعى الاستدامة. لكلمة الاستدامة معان عدة، لكن معظمها أو جميعها يتمحور حول فكرة تقديم احتياجات الطاقة للجيل الحالي دون أن يؤثر ذلك سلبا في الاحتياجات الرئيسة للأجيال المستقبلية. بشكل مبسط إن توليد الطاقة بالشكل التقليدي ينتج انبعاثات ضارة للبيئة ستسبب صعوبات حياتية كبيرة للأجيال القادمة، بل حتى للجيل الحالي.

هنالك أكثر من طريقة للحد من هذه المشكلة وتعزيز مبدأ الاستدامة. واحدة من هذه الطرق الاعتماد على مصادر للطاقة الصديقة للبيئة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرهما. هذه الطريقة قد تحتاج لخطط استراتيجية قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد.

من الجانب الآخر هنالك طرق في ترشيد استهلاك الطاقة، وعند الحديث عن هذا الجانب عادة ما يخطر في الأذهان الاقتصاد في استخدام الأجهزة الكهربائية. هذا المفهوم صحيح لكنه ليس الوحيد، حيث إن الترشيد يعني استبدال أجهزة قليلة الكفاءة بأخرى أعلى كفاءة.

كفاءة الطاقة:

تم إنشاء المركز السعودي لكفاءة الطاقة منذ فترة، وعمل ضمن مجهوداته متعاونا مع جهات عدة لتوفير بطاقة الكفاءة الكهربائية. الغرض من هذه البطاقات توضيح استهلاك الأجهزة تحت معايير موحدة للمقارنة بين هذه الأجهزة عند الشراء. تجد على سبيل المثال البطاقة على المكيفات تحوي مستويات بسبعة ألوان كمؤشر لكفاءتها في ترشيد الكهرباء. وكلما اقترب اللون من الأخضر يعني أن الكفاءة أعلى في الأجهزة بمجهود أقل.

الكفاءة في الإضاءة:

في اعتقادي الشخصي أن الجميع يعلم أن الإضاءات الجديدة المعروفة بـ LED موفرة للطاقة. لكن كيف ذلك؟

1. بداية مصابيح LED استهلاكها للكهرباء قليل جدا مقارنة بالأنواع الأخرى. فهي تستهلك عُشر ما تستهلكه إضاءات تنجستن (التقليدية). بمعنى آخر، إن كان مقدار ما يدفعه المستهلك في مصابيح تنجستن يعادل 300 ريال سنويا فإن مصابيح LED تقلل هذه التكلفة إلى 30 ريالا في السنة تقريبا لشدة الإضاءة نفسها.

2. قد يكون سعر مصابيح LED خمسة أضعاف سعر التنجستن، لكن عمرها الافتراضي أعلى بعشرين مرة. يعني لو افترضنا أننا بحاجة إلى تغيير مصابيح تنجستن مرتين في السنة فإن تغيير لمبات LED يحدث كل 10 سنوات.

3. التوفير الآخر للـ LED هو قلة توليدها للحرارة، مما يساعد في ترشيد استخدام المكيفات في التبريد. مصابيح التنجستن تولد حرارة تعادل 20 ضعف ما تولده مصابيح LED.

تقع المصابيح الفلورية المضغوطة CFL في منتصف الطريق في المقارنة بين LED وتنجسيتن من حيث السعر والعمر الافتراضي وتوليد الحرارة، لكن يعيبها احتواؤها على مادة الزئبق.

من المهم التفكير في دعم الاستدامة بالقدر نفسه الذي نفكر فيه بالتوفير في فاتورة الكهرباء. هذا المبدأ سيحمي الثروات البيئية التي لا نرغب بأن تكشر عن أنيابها، حيث يصعب إرضاؤها بعد الغضب.

HUSSAINBASSI@