عبدالله الفراج - الرياض

ما زال المدير الإداري للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، أسامة المولد معرضا للعقوبة التعزيرية من قبل قاضي المحكمة الجزائية، رغم تنازل المدير الفني لفريق الرائد، الألباني بيسنك هاسي عن حقه الخاص بعد اعتداء الأول عليه نهاية مواجهة الفريقين أمس الأول (1-1) في الجولة الـ20 لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وكان المولد اعتدى على المدرب في ممر غرفة تبديل الملابس بملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية في بريدة.

وسيكون المولد معرضا للعقوبة التعزيرية من المحكمة الجزائية في حال تسجيل الواقعة جنائيا بعد الاستماع لأقوال أطرافها، والرفع بها للنيابة العامة، والتي بدورها وعلى ضوء سماع الأقوال والاطلاع على التقارير الطبية وخلفية الواقعة، قد تقرر حفظ القضية وهو الأقرب استنادا للمادة 63 من نظام الإجراءات الجزائية، خاصة في حال رأى المحقق أن لا وجه للسير في الدعوى، وأن يوصي بحفظ الأوراق، ولرئيس الدائرة التي يتبعها المحقق الأمر بحفظها، أو إحالتها للمحكمة الجزائية لتطبيق عقوبة تعزيرية نظير وجود الحق العام.

كما يحق للنيابة العامة طلب ملف الواقعة لإقامة الدعوى العامة بحق المدعى (المولد)، إذا رأت مصلحة عامة في رفع الدعوى والتحقيق في الواقعة وفقا للمادة الـ17 من نظام الإجراءات الجزائية.

بداية الخلاف

بدأ الخلاف بين هاسي والمولد لحظة لجوء الحكم للوقوف على حالة عبر الفار، حيث طلب هاسي من الحكم إبعاده عن شاشة الـ VAR، إلا أن المولد توعد المدرب بعد المباراة (وفقا لإداري في الرائد تحتفظ الصحيفة باسمه).

وأبان الإداري أيضا أنه وعقب نهاية المباراة وتحديدا في ممر اللاعبين، وجه المولد لكمة للمدرب في بطنه، وأوقعه أرضا أمام مرأى الحكم ولاعبي الفريقين والأجهزة الإدارية والفنية.

اعتذار في الشرطة

شهد مركز شرطة بريدة الشمالي -يبعد أقل من 2 كلم من ملعب المباراة- تنازل هاسي عن دعواه بعد اقتياد المولد إلى المركز بسيارة الأمن أمام أعين اللاعبين.

وجاء تنازل هاسي نتيجة تلقيه اعتذارا من المولد، وكذلك لتدخلات البعض، حيث تم الإفراج عنه بكفالة وسمح له بمرافقة البعثة إلى جدة.

عقوبة الانضباط

بناء على تقرير حكم المباراة الذي كان أحد شهود الحادثة حتى إنه استخدم صافرته في الممرات لفض الاشتباك بين المولد وهاسي، وكذلك مراقب المباراة، فينتظر أن تعاقب لجنة الانضباط أسامة المولد بالمادة الـ53 من لائحة الانضباط» كل شخص يشترك فعليا في مشاجرة قبل أو أثناء أو بعد المباراة يعاقب بالإيقاف 6 مباريات مع غرامة مالية قدرها 60 ألف ريال، ويجوز للجنة تشديد العقوبة بحق من ابتدأ المشاجرة».