مكة - الرياض

أعلن المدير العام المكلف لبرنامج جائزة الملك خالد، عبدالله الحامد، عن موعد افتتاح التقديم لجائزة الملك خالد، والذي يبدأ في 17 فبراير 2019م لفرع الاستدامة الذي يستهدف منشآت القطاع الخاص، وفرع التميز الذي يستهدف منظمات القطاع غير الربحي، وفرع شركاء التنمية الذي يستهدف الأفراد والمجموعات ممن لديهم مبادرات خلاقة أسهمت في وضع حلول لتحديات أو مشاكل اجتماعية أو اقتصادية.

جاء ذلك خلال انعقاد حلقة نقاش نظمتها مؤسسة الملك خالد اليوم بحضور عدد من منسوبي المؤسسة والإعلاميين للتعريف بالمؤسسة والجائزة، وذلك في مقرها بالرياض.

وأبان الحامد أن الهدف الأساسي من نقاش اليوم والذي شارك فيه عدد من الإعلاميين هو التعريف بالمؤسسة وبرامجها التي تستهدف بها معظم شرائح المجتمع، وهي القطاع الخاص والقطاع غير الربحي، والأفراد، إضافة إلى التعريف بجائزة الملك خالد وتأثيرها في تنمية المجتمع عبر المساهمة في بناء القدرات وتحفيز الممارسات المستدامة لتنظيم الأثر المرجو على شرائح المجتمع المستهدفة.

وتحدث الحامد عن الاتفاقية التي أبرمت مع "تداول" في شهر ديسمبر 2018م، والتي تهدف إلى تحفيز الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية من خلال تبني وممارسة أفضل المعايير والممارسات الخاصة بالاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، حيث يشجع هذا التعاون الشركات على الاستفادة من التقديم في جائزة الملك خالد، والحصول على بطاقة أداء تحليلية تقيم أداء الشركات في مجال الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، وتقدم لهم التوصيات والملاحظات، رجوعا لأفضل المعايير المتبعة محليا وعالميا، إضافة إلى التعاون على إقامة ورش عمل تمكينية وتدريبية للمنشآت، ونشر ثقافة الأداء النوعي وتقدير الممارسات الرائدة ذات الصلة.

من جانبه أوضح مدير إدارة الاتصال المؤسسي فارس جداوي أن مرحلة التقديم ستستمر مدة شهر لشركاء التنمية، وشهر ونصف لجائزة الاستدامة وجائزة المنظمات غير الربحية، مؤكدا أن المشاركة والتسجيل فرصة كبيرة للقطاعات المذكورة، حيث تعد الجائزة أيضا أداة تعليمية وتطويرية مستمرة على مدار العام، تتخللها ورش تدريبية تعمل كمنصة لتبادل الخبرات والممارسات المتميزة، كما توفر الجائزة لهم المعايير وخارطة الطريق للوصول للمستوى التي تطمح له هذه القطاعات.