مكة - الدمام

بحث أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف في مكتبه بديوان الإمارة أمس، مع قاضي الاستئناف في المحكمة العمالية بالدمام ورئيس لجنة تواصي عبلان الدوسري، يرافقه رئيس الخطة الاستراتيجية للجنة الدكتور أحمد المرعب، وعدد من طلاب الامتياز في الهندسة الصناعية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الخطة الاستراتيجية لتواصي الهادفة إلى بناء مجتمع يحارب الجريمة والتكامل مع الأجهزة الأخرى.

وتركز الخطة أيضا على مساعدة من زلت قدمه وإعادته للاندماج في المجتمع، وذلك من خلال زرع شعور النفور الذاتي من الإجرام والإيقان بتبعات الجريمة، وتحفيز المجتمع على التبليغ عن الجريمة وإضعاف المنابع الجذرية للإجرام.

وأشاد أمير المنطقة بجهود اللجنة في معالجة وضع أرباب السوابق والعائدين للجريمة، مؤكدا أهمية الرعاية اللاحقة واختيار الجليس الصالح للعائدين، وتكثيف البرامج التوعوية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

من جهته قدم الدوسري شكره لأمير المنطقة على استقباله وتوجيهاته السديدة التي سيتم العمل عليها ضمن خطتها الاستراتيجية، مبينا أن تواصي هي لجنة أمر بها الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- عام 1399، وتقدم برامج وقائية.