يعتقد بعض زوار المدينة المنورة أن هذا المكان الذي يبعد عن المسجد النبوي نحو 30 كلم ويسمى متنزه البيضة البري، واد للجن، حيث يسكبون المياه للتأكد من جريانها عكس الطبيعة صعودا.